استعداداً ليوم الحج الأكبر.. 150 ألف حاج يصعدون إلى عرفات

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GAWeqJ

التوافد إلى منى يبدأ من صباح الجمعة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 09-08-2019 الساعة 08:39

وصل، اليوم الجمعة، بعض طلائع حجاج بيت الله الحرام  إلى مشعر عرفات، استعداداً لتأدية أهم مناسك الحج، وهو ما يطلق عليه "الحج الأكبر"، في حين اكتمل تصعيد الباقي إلى مشعر منى، لقضاء يوم التروية، اقتداءً بسنة النبي محمد صلى عليه وسلم.

وأكد المتحدث الرسمي لوزارة الحج والعمرة حاتم قاضي، خلال مؤتمر صحفي له، أن أكثر من 150 ألف حاجٍ توجهوا مباشرة إلى مشعر عرفات.

وتفويج باقي الحجاج سيكتمل حتى صباح غد السبت.

ويقضي حجاج بيت الله الحرام يوم التروية في مشعر منى، على بعد سبعة كيلومترات شمال شرق المسجد الحرام.

وسمي بيوم التروية لأن الناس كانوا يرتوون فيه من الماء، ويحملون ما يحتاجون إليه.

وسيتدفق الحجاج صباح غد إلى صعيد جبل عرفة على بعد 12 كيلومتراً من مكة، ليشهدوا الوقفة الكبرى ويقضوا الركن الأعظم من أركان الحج.

وبعد الوقوف بعرفة سينفر الحجيج مع مغيب شمس يوم عرفات إلى مزدلفة.

ويعود الحجاج إلى منى صبيحة اليوم العاشر (الأحد)، لرمي جمرة العقبة والنحر، ثم الحلق والتقصير والتوجه إلى مكة لأداء طواف الإفاضة.

ويقضي الحجاج في منى أيام التشريق الثلاثة (11 و12 و13 من ذي الحجة) لرمي الجمرات الثلاث، مبتدئين بالجمرة الصغرى ثم الوسطى ثم جمرة العقبة (الكبرى)، ويمكن للمتعجل من الحجاج اختصارها إلى يومين فقط، حيث يتوجه إلى مكة لأداء طواف الوداع وهو آخر مناسك الحج.

ويقع مشعر "منى" بين مكة المكرمة ومشعر مزدلفة، وهو مشعر داخل حدود الحرم، وهو واد تحيط به الجبال من الجهتين الشمالية والجنوبية، ولا يسكن إلا مدة الحج، ويحدّه من جهة مكة المكرمة جمرة العقبة، ومن جهة مشعر مزدلفة وادي محسر.

مكة المكرمة