اغتيال صحفي عراقي وعائلته في إقليم كردستان

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/AapPPK

القوى الأمنية اعتبرت الحادثة انتحاراً

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 17-10-2019 الساعة 10:25

قضى صحفي إلى جانب زوجته وطفلهما على يد مسلحين مجهولين في إقليم كردستان العراق شمالي البلاد.

وذكرت قناة "إن آر تي" التي يقدم بها الصحفي برنامج "بلا حدود"، أمس الأربعاء، أن آمانج باباني قتل إلى جانب زوجته وطفلهما برصاص مسلحين مجهولين، استهدف السيارة التي كانوا يستقلونها على طريق جنوبي مدينة السليمانية.

وقناة "إن آر تي" التلفزيونية تابعة لحزب "حراك الجيل الجديد"، بزعامة ساشوار عبد الواحد، أحد الأحزاب المعارضة في الإقليم.

الصجفي

رواية رسمية

في المقابل قالت مصادر أمنية في محافظة السليمانية بإقليم كردستان، إن مقتل الصحفي باباني كان إثر حادثة انتحار وليست عملية اغتيال.

ونقل موقع "ناس نيوز" عن مدير الأسايش (القوى الأمنية) في السليمانية، في تصريح صحفي صباح الخميس، أن "التحقيقات الأولية تشير إلى أن مقتل الصحفي أمانج باباني كان حادثة انتحار، حيث يُرجح أنه قتل زوجته وطفله ثم أطلق النار على نفسه".

وأردف أن "المزيد من المعلومات سيتم الإعلان عنها اليوم الخميس أو فور اكتمال التحقيق".

وعلق الصحفي العراقي إياد الدليمي، في تغريدة له بموقع "تويتر" اليوم الخميس: "في بيان غبي ومفضوح ومكشوف، أمن السليمانية يعلن أن صحفي NRT قتل عائلته ثم انتحر، قبحكم الله وأخزاكم، بل لا تريدون أن تعترفوا أن دولتكم العميقة والعميلة هي من اغتالتهم"، مضيفاً أن "صحفيي العراق في خطر منذ 2003 (سنة الغزو الأمريكي) وحتى اليوم".

يشار إلى أن الصحفي الكردي كان يقدم في وقت سابق قبل برنامجه "بلا حدود" برنامجاً استقصائياً يُعنى بالجريمة، فيما عملت زوجته مقدمة في قناة "كرد سات".

بدورها دانت حكومة إقليم كردستان، أمس الأربعاء، بشدة اغتيال آمانج محمد نوري، المعروف بـ "أمانج باباني"، وأسرته المؤلفة من زوجته "لانا محمدي"، وطفلهما "هانو".

الصحفي

وطالب المتحدث باسم حكومة الإقليم، جوتيار عادل، في بيان، الجهات المعنية بفتح "تحقيق جدي في حادثة اغتيال الإعلامي وأسرته، والعثور على الجناة لينالوا جزاءهم العادل".

مكة المكرمة