اكتمال تفويج الحجاج إلى مشعر منى في يوم التروية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/D39ED1

يستحب التوجه إلى منى قبل الزوال

Linkedin
whatsapp
الأحد، 18-07-2021 الساعة 09:52

وقت التحديث:

الأحد، 18-07-2021 الساعة 23:04

- لماذا سمي بيوم التروية؟

الناس كانوا يرتوون فيه من الماء ويحملون ما يحتاجون إليه منه.

- أين يقع مكان التروية؟

في مشعر منى على بعد 7 كم شمال شرقي الحرم المكي.

أكمل حجاج بيت الله الحرام، مساء الأحد، التوافد إلى مشعر منى لقضاء يوم التروية، قبل التوجه، صباح غد الاثنين، للوقوف على صعيد عرفات، الذي يمثل الركن الأعظم في أداء فريضة الحج.

وأوضحت وزارة الداخلية السعودية أنه سيجري نقل الحجاج عبر الحافلات بين المشاعر وفق البروتوكولات الصحية.

كما بيّنت وزارة الصحة أنه تم تجهيز فرق متخصصة بالإسعاف الميداني لتقديم الخدمات للحجاج، مؤكدة أن لديها إجراءات واحترازات على قدر كبير من الكفاءة لحماية الحجاج صحياً.

وترجع تسمية يوم التروية إلى أن الناس كانوا يرتوون فيه من الماء ويحملون ما يحتاجون إليه منه.

ويستحب التوجه إلى منى قبل الزوال، فيصلي الحجاج بها الظهر والعصر والمغرب والعشاء والفجر، قصراً للصلاة الرباعية دون جمع، والسنة أن يبيت الحاج في منى يوم التروية، ثم يتوجه إلى عرفات بعد فجر التاسع من ذي الحجة.

وأدى الحجاج، أمس السبت، طواف القدوم تمهيداً لبدء مناسك الحج، وذلك بعد أن تم تقسيمهم إلى مجموعات صغيرة في التوافد إلى مكة المكرمة، وسط إجراءات مشددة بسبب وباء كورونا.

وتجري مناسك الحج هذا العام 2021 بأعداد محدودة، وذلك للعام الثاني توالياً؛ بسبب جائحة كورونا، حيث اقتصر عدد الحجاج هذا العام على نحو 60 ألفاً من السعوديين والمقيمين، مقارنة بنحو 2.5 مليون عام 2019 قبل انتشار وباء كورونا.

ونشرت السلطات نقاط تفتيش أمنية عدة على الطرق الرئيسية المؤدية للحرم في مكة، فيما لا تزال التحضيرات اللوجستية والصحية مستمرة داخل مخيمات الحجاج في منى.

وأكدت وزارة الحج أنها تتبع "أعلى مستويات من الاحتياطات الصحية" في ضوء جائحة كوفيد-19 ومتحوراتها الجديدة، حيث تم تطبيق وسائل تكنولوجية متقدمة لضمان تطبيق التباعد الاجتماعي، ومنها استحداث بطاقة الحج الذكية "شعائر"، واستخدام روبوتات لتوزيع قوارير مياه زمزم.

مكة المكرمة