"الأطباء العرب": قطاع الصحة باليمن يحتاج 190 مليون دولار

أحد المستشفيات في اليمن (أرشيف)

أحد المستشفيات في اليمن (أرشيف)

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 09-08-2017 الساعة 20:43


أعلن الأمين العام المساعد لاتحاد الأطباء العرب في اليمن، عبد القوي الشميري، الأربعاء، أن بلاده بحاجة إلى 190 مليون دولار لتجهيز المرافق الصحية لمكافحة الأوبئة، ولا سيما الكوليرا.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي للاتحاد بعنوان: "الكوليرا.. والوضع الصحي في اليمن"، عقد جنوبي العاصمة المصرية القاهرة، بحضور أشرف عازر، ممثلاً عن مفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين.

وشدد الشميري على ضرورة "إحداث نقلة نوعية في الخدمات، وتحسين المراكز الصحية".

وأضاف: "1400 مركز صحي تحتاج 100 مليون دولار للتأهيل والتجهيز، إضافة إلى (توفير) 90 مليون دولار لتشغيلها، بما يخدم 21 مليون مواطن".

ودعا إلى عقد "مؤتمر طوارئ صحي في اليمن لتوحيد جهود الشركاء المعنيين بالوضع الصحي اليمني، إضافة إلى تضافر جهود الهيئات الصحية العالمية والدولية لتفادي إصابة الدول المحيطة باليمن بالأوبئة".

اقرأ أيضاً :

توقيع اتفاقية بـ33 مليون دولار لمكافحة الكوليرا في اليمن

وكانت منظمة الصحة العالمية أعلنت، الأحد الماضي، أنها سجلت 1940 حالة وفاة بالكوليرا في اليمن، ورصدت أكثر من 463 ألف حالة اشتباه بالإصابة في 21 محافظة يمنية (من أصل 22 محافظة) ينتشر فيها المرض، وذلك منذ تفشي الوباء، في 27 أبريل الماضي.

وأطلق اتحاد الأطباء العرب، السبت، حملة إغاثة موسّعة لمواجهة وباء الكوليرا في محافظة تعز (جنوب غربي اليمن)، تتضمّن تدريب الفرق الصحية، ودعم المراكز الصحية بالأدوية والمحاليل الطبية، وافتتاح ثلاثة مراكز طبية جديدة، وتوزيع منشورات توعوية بكيفية الوقاية من الإصابة بالكوليرا.

ويعد تدهور الأوضاع الصحية أحد تداعيات الحرب الدائرة في اليمن، منذ 26 مارس 2015، بين القوات الحكومية والمقاومة الشعبية، مدعومة من تحالف عربي تقوده الجارة السعودية، من جهة، وبين مليشيا "الحوثي" والرئيس المخلوع، علي عبد الله صالح، المتهمين بتلقّي دعم عسكري إيراني، والذين يسيطرون بقوة السلاح على محافظات، منها صنعاء، منذ 21 سبتمبر 2014.

مكة المكرمة