الأمم المتحدة تتوقع نزوح 50 ألف شخص من الفلوجة

بلغ عدد النازحين في العراق أكثر من 4 ملايين

بلغ عدد النازحين في العراق أكثر من 4 ملايين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 30-05-2016 الساعة 08:38


توقع "صندوق الأمم المتحدة للسكان"، نزوح 50 ألف شخص من مدينة الفلوجة، غربي العراق؛ على خلفية الحملة العسكرية التي بدأتها القوات الحكومية، الأسبوع الماضي، لاستعادة المدينة من مسلحي تنظيم "الدولة".

يأتي ذلك بينما طالب مسؤول في البرلمان العراقي بتدخل دولي وإقليمي لاحتواء أزمة النازحين؛ في ظل عدم امتلاك الحكومة العراقية الأموال الكافية لإغاثة جميع النازحين.

وقال الصندوق في بيان له، الأحد: إنه مع "استمرار العمليات العسكرية الجارية حالياً لاستعادة السيطرة على مدينة الفلوجة من تنظيم الدولة التي بدأت في 22 مايو/ أيار 2016 الحالي، نزحت أكثر من 260 أسرة من الفلوجة إلى منطقة عامرية الفلوجة، وسط تقديرات بأن ما لا يقل عن 50 ألف فرد من سكان المدينة (ثمانية آلاف و300 أسرة)، معرضون لخطر النزوح خلال المدة المقبلة".

وأوضح البيان أن "عدد الأسر النازحة التي لم يكن لديها أسرة مضيفة يقرب من 200 أسرة، وقد تم نقلهم إلى مخيم العراق للنازحين الذي يقع في عامرية الفلوجة، أيضاً، بينما يتم استضافة 228 أسرة أخرى (فروا من الفلوجة في وقت سابق على بدء الحملة العسكرية) في مخيم (AF 17) الجديد الذي تمت إقامته من قبل وزارة الهجرة والمهجرين العراقية (لم يحدد البيان مكانه)".

من جهته، قال رعد الدهلكي، رئيس لجنة الهجرة والمهجرين في البرلمان العراقي، إن الحكومة العراقية لا تمتلك الأموال الكافية لإغاثة جميع النازحين؛ ما يستدعي تدخلاً إقليمياً ودولياً لاحتواء الأزمة.

الدهلكي أضاف للأناضول أن "أعداد النازحين من الفلوجة في تزايد متواصل، وهناك مشكلة تعاني منها الحكومة العراقية؛ وهي عدم توفر الأموال الكافية لإغاثة جميع النازحين"، معتبراً "المرحلة الحالية تعد الأخطر على النازحين، وهي تتطلب تدخلاً من دول الجوار والمنطقة والعالم لدعم النازحين".

كما أكد أن "منظمات المجتمع المدني والمنظمات الدولية مطالبة بالتدخل الفاعل لإغاثة النازحين، خصوصاً أن بينهم أطفالاً وكبار السن، وغالبية الفئة الأخيرة تعاني من أمراض".

ولليوم التاسع على التوالي تواصل قوات الأمن العراقية حملتها لاستعادة مدينة الفلوجة الخاضعة لسيطرة مسلحي تنظيم الدولة منذ أوائل العام 2014، فيما يواصل العشرات من المدنيين الفرار من مناطق القتال القريبة من المدينة.

وبلغ عدد النازحين في العراق، من جراء عمليات القتال مع تنظيم "الدولة" في أنحاء عدة من البلاد، أكثر من 4 ملايين نازح، حسب لجنة الهجرة والمهجرين في البرلمان العراقي، فضلاً وجود ما يقارب 250 ألف نازح غير مسجلين رسمياً لدى وزارة الهجرة والمهجرين العراقية.

مكة المكرمة