الأمير وليام يزور مسجد النور في نيوزيلندا ويلتقي الضحايا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/61KdY5

رافق الأمير وليام رئيسة وزراء نيوزيلندا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 26-04-2019 الساعة 14:56

زار الأمير وليام، دوق كمبريدج، مسجد النور الذي قتل فيه 50 شخصاً وأصيب 50 آخرون، في منتصف مارس الماضي، أثناء تأديتهم الصلاة في بلدة كرايستشيرش في نيوزيلندا.

وقال الأمير في خطاب أمام مسجد النور بكرايستشيرش، في اليوم الثاني من جولته في نيوزيلندا، إنّ الهجمات التي وقعت على المسجدين "عمل من الكراهية لا يمكن وصفه"، بحسب شبكة "بي بي سي".

الأمير وليام

وأردف الأمير وليام أنه جاء إلى نيوزيلندا من أجل "مساعدتكم على إظهار فشله للعالم"، مضيفاً: أنه "لقد حاول إرهابي أن يزرع الفرقة والكراهية في مكان يمثل المؤازرة ونكران الذات".

وامتدح دوق كمبريدج شعب نيوزيلندا لرد فعله تجاه الهجمات قائلاً: "في لحظة الألم الشديد واجهتم الأمر ووقفتم معاً"، مؤكداً "وفي رد عملي على المأساة أنجزتم شيئاً مميزاً".

الأمير وليام

وأشار الأمير وليام في كلمته إلى تأثره بفقدان والدته الأميرة ديانا التي لقيت مصرعها في حادث سير في باريس عام 1997، وكيف اضطر إلى التعايش مع أحزانه قائلاً: "إن الحزن قد يغير من وجهة نظرك، إنك لا تنسى الصدمة، ولا الحزن، ولا الألم، لكن لا أعتقد أن الحزن يغير من هويتك، لو تركته يفعل ذلك فسيكشف لك عن نفسك، وسيكشف أموراً عميقة لم تكن تعرف أنها بداخلك".

ورافق الأمير وليام رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا آردن، وإمام المسجد جمال فودة، كما التقى دوق كمبريدج الناجين من الهجمات.

وفي وقت سابق، التقى الأمير الطفلة آلين الساتي التي أصيبت أثناء الهجمات ودخلت في غيبوبة أفاقت منها قبل أيام في مستشفى "ستارشب" للأطفال في نيوزيلندا.

وجاءت زيارة دوق كمبريدج إلى نيوزيلندا نيابة عن الملكة إليزابيث، بناء على طلب رئيسة وزراء نيوزيلندا، جاسيندا آردن.

وتتبع نيوزيلندا للتاج البريطاني، تم فصلها عن برلمان المملكة المتحدة عام 1986، ويبلغ عدد سكانها 4.7 ملايين نسمة.

مكة المكرمة