الإطاحة بـ142 عنصراً من شبكات مخدرات دولية في الإمارات

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/9DKmdA

أعلنت الشبكة أنها توصل المخدرات لأي مكان في الإمارات

Linkedin
whatsapp
السبت، 04-09-2021 الساعة 09:30

- ما الذي ضُبط مع المتهمين؟

816 كيلوغراماً من المواد المخدرة في عدة قضايا عابرة للحدود.

- كيف قُبض على الشبكة؟

بمتابعة صور ومقاطع فيديو ورسائل صوتية تروج المخدرات، وتدعي قدرتها على إيصال المادة المخدرة لأي إمارة.

أعلنت شرطة أبوظبي الإطاحة بـ 142 عضواً من شبكات الاتجار بالمخدرات من جنسيات مختلفة وفي مناطق متفرقة من إمارات الدولة، بالتعاون مع شركائها.

وكشفت شرطة أبوظبي تفاصيل العملية عبر حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي، الجمعة، حيث أكدت أنها ضبطت مع المتهمين 816 كيلوغراماً من المواد المخدرة في عدة قضايا عابرة للحدود.

ورصدت الشرطة عدداً من الصور ومقاطع الفيديو والرسائل الصوتية التي تروج المخدرات، وتدعي قدرتها على إيصال المادة المخدرة لأي إمارة.

وبحسب صحيفة "الرؤية" المحلية، كشف العميد طاهر غريب الظاهري، مدير مديرية مكافحة المخدرات في قطاع الأمن الجنائي، عن أن "رجال مكافحة المخدرات رصدوا ظاهرة إرسال الرسائل العشوائية عبر إحدى وسائل التواصل الاجتماعي".

وأوضح أن هذه الرسائل "كانت تحوي صوراً ومقاطع فيديو ورسائل صوتية لترويج المخدرات، وتدعي قدرة تلك العناصر الإجرامية على إيصال المخدر لأي مكان في الدولة".

وأضاف في حيثيات القضية أن "زعماء العصابات استخدموا أرقام الهواتف الدولية لنشر الدعايات بشكل عشوائي لترويج المواد المخدرة".

ولفت إلى أنه وبعد تحريات مكثفة، تمكنت مديرية مكافحة المخدرات من الإطاحة بالمروجين المقيمين داخل الدولة أثناء محاولتهم وضع المخدر في مواقع متفرقة للتسليم "لوكيشنات"، حيث ضبطوا متلبسين بالجرم المشهود وأحيلوا إلى الجهات المختصة لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقهم.

وأكد الظاهري أن الإجراءات الأمنية المتبعة والعمليات السرية التي نفذتها المديرية وفق خطط أمنية مستحدثة، كان لها الأثر البالغ في الإطاحة بالمتهمين، والعصابات التي كانت تدار من خارج الدولة.

وناشد الجمهور في حال ورود أي رسائل تروج المواد المخدرة عدم التعامل معها نهائياً، وحظر الرقم والإبلاغ فوراً عبر التواصل مع الجهات المعنية بهذا الشأن.

وشدد على أهمية هذه الضبطيات في منع الخطر المباشر في حال تسويق هذه الكمية الهائلة من الممنوعات، مبيناً أن هناك تنسيقاً بين مديرية مكافحة المخدرات والإدارة العامة لمكافحة المخدرات الاتحادية بوزارة الداخلية لملاحقة المتورطين في هذه القضايا دولياً، بالتنسيق مع سلطات الدول التي يقيم بها تجار المخدرات الرئيسيون.

مكة المكرمة