الإمارات: إلغاء غرامات مخالفي الإقامة مشروط بمغادرتهم

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/kqEro8

القرار يعفي المخالفين من الغرامات بشرط المغادرة

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 08-06-2020 الساعة 19:14

من يستفيد من قرار إعفاء مخالفي الإقامة في الإمارات؟

مخالفو الإقامة من حملة أذونات الدخول، والتأشيرات، والهاربون من كفلائهم، ومخالفو قانون العمل.

هل يمكن لمخالف الإقامة في الإمارات تعديل وضعه؟

لا يمكن الاستفادة من القرار الحالي بتعديل أوضاع المخالف أو نقل كفالته، ويجب مغادرة المخالف للدولة وفق شرط قرار الإعفاء.

أعلنت السلطات الإماراتية، اليوم الاثنين، أن مغادرة المخالفين للدولة ستتم مع الاستفادة من إعفاء جميع المخالفين لقانون دخول وإقامة الأجانب من جميع الغرامات المترتبة عليهم.

وقال اللواء سعيد راكان الراشدي، مدير عام شؤون الأجانب والمنافذ في الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية بالإمارات، بمؤتمر صحفي عن بُعد: إن "مخالفي الإقامة قبل الأول من مارس الماضي لهذا العام، سواء كانوا من حملة أذونات وتأشيرات الدخول أو كانوا من فئة المقيمين، يمكنهم المغادرة مباشرة عبر مطارات الدولة".

ولفت إلى أنه على المغادرين مراعاة أن يكونوا في المطار قبل السفر بست ساعات، إذا كان السفر عبر مطارات أبوظبي والشارقة ورأس الخيمة، وقبل السفر بـ 48 ساعة إذا كان السفر عبر مطار دبي، لمراجعة مراكز التدقيق الأمني المخصص لهم، ويستثنى من الحضور المبكر للمطار فئة الأشخاص دون سن الـ 15 سنة، وأصحاب الهمم.

وبخصوص المخالفين الذين لن يتمكنوا من المغادرة بسبب تعليق حركة الطيران، أوضح الراشدي أن على هذه الفئة إتمام إجراءات المغادرة أولاً، ومراجعة سفاراتها للتمكن من العودة إلى دولهم عبر الرحلات الاستثنائية التي تنظمها.

وأكّد المسؤول الإماراتي أنه لا يمكن الاستفادة من القرار الحالي بتعديل أوضاع المخالف أو نقل كفالته، مبيناً أنه يجب مغادرة المخالف للدولة وفق شرط قرار الإعفاء.

وأشار الراشدي إلى أن توجيهات رئيس الدولة، الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، التي تضمنها قرار مجلس الوزراء، لن تحول دون عودة المستفيد منها إلى الدولة متى استوفى الشروط اللازمة لذلك، إذ إن الاستفادة من مهلة المغادرة لن تأتي مقرونة بأي إجراء إداري متعلق بحرمان الشخص المستفيد من المهلة من دخول الدولة مستقبلاً.

وبين أيضاً أن الفئات المستفيدة من قرار الإعفاء هم مخالفو الإقامة من حملة أذونات الدخول، والتأشيرات، والهاربون من كفلائهم، ومخالفو قانون العمل، حيث سيعفون عند مغادرة الدولة من الغرامات والرسوم.

وأشار إلى أنه يتطلب من المخالف للاستفادة من المكرمة، وثيقة سفر صالحة، وتذكرة سفر، وبالنسبة للمخالفين من المستثمرين وأصحاب الشركات يجب عليهم تصفية الشركة أو إلغاء صفته في الشركة، وبالنسبة للمخالفين على كفالتهم الشخصية، يجب عليهم المغادرة برفقة مكفوليهم، وبالنسبة للحالات الإنسانية والمرضية من المخالفين، فهناك لجنة خاصة تنظر في حالاتهم ومدى قدرتهم على السفر إلى دولهم.

وكانت الحكومة الإماراتية قد أصدرت مؤخراً قراراً يقضي بإعفاء جميع المخالفين لقانون دخول وإقامة الأجانب من جميع الغرامات المترتبة عليهم متى ما وقعت المخالفة قبل الأول من مارس لهذا العام، سواء كانوا من حملة أذونات وتأشيرات الدخول أو كانوا من فئة المقيمين متى بادروا إلى مغادرة الدولة خلال فترة المهلة الممنوحة، الممتدة من الثامن عشر من مايو الماضي ولمدة ثلاثة أشهر.

وتسبب وباء كورونا العالمي بتقييد حركة الطيران وإغلاق المطارات في عموم أنحاء العالم، ما تسبب ببقاء كثير من المسافرين في الإمارات ومخالفتهم لقانون الإقامة وترتب غرامات عليهم.

وبلغ عدد حالات الإصابة بوباء كورونا في الإمارات أكثر من 38.808 حالات، شفي منهم أكثر من 21 ألفاً، وتوفي 276 حالة، وفق آخر إحصائيات وزارة الصحة.

مكة المكرمة