الإمارات تجيز الاستخدام الطارئ للقاح ضد كورونا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/B5VKP1

لم تسجل أية أعراض جانبية خطيرة تحتاج إلى تدخل علاجي فوري

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 14-09-2020 الساعة 19:40

ما الفئة المجاز لها استخدام اللقاح بالإمارات؟

الأشخاص الأكثر عرضة للتعامل مع مصابي كورونا.

على من أجريت التجارب السريرية؟

31 ألف متطوع يمثلون 125 جنسية.

أعلنت دولة الإمارات إجازتها الاستخدام الطارئ للقاح لفيروس كورونا المستجد، لإتاحته أمام الفئات الأكثر تعاملاً مع مصابي الفيروس من العاملين في المجال الصحي وغيرهم.

وقال عبد الرحمن العويس، وزير الصحة الإماراتي، اليوم الاثنين، إن بلاده "أجازت الاستخدام الطارئ للقاح كوفيد-19 لإتاحته أمام الفئات الأكثر تعاملاً مع مصابي كورونا من أبطال خط الدفاع الأول بهدف توفير كافة وسائل الأمان لهؤلاء الأبطال، وحمايتهم من أي أخطار قد يتعرضون لها بسبب طبيعة عملهم"، بحسب وكالة الأنباء الإماراتية "وام".

وشدد الوزير العويس على أن هذا الاستخدام الطارئ للقاح يتوافق بشكل تام وكامل مع اللوائح والقوانين التي تسمح بمراجعة أسرع لإجراءات الترخيص.

وأضاف العويس أن انتشار الجائحة حول العالم أحدث ارتباكاً كبيراً وضع الأنظمة الصحية في اختبار وتحد صعب حيث تمثلت الصعوبة الأكبر في اتخاذ القرارات المصيرية القادرة على تمكين منظومة الرعاية الصحية من التعامل مع الواقع الجديد وتعزيز قدرتها في السيطرة على الفيروس واحتوائه وتقليل الخسائر، والحفاظ على الأرواح.

وأكّد أن "نتائج الدراسات خلال المراحل النهائية من المرحلة الثالثة أظهرت أن اللقاح آمن وفعال ونتجت عنه استجابة قوية، وتوليد أجسام مضادة للفيروس حيث تمت مراجعة الدراسات المتعلقة بسلامة التطعيم".

وأشار إلى أن هذه العملية تجرى تحت إشراف صارم من فريق طبي لإدارة الدراسة وتقوم الجهات الصحية باتباع كافة إجراءات مراقبة الجودة والأمان والفعالية للقاح.

وأوضح وزير الصحة ووقاية المجتمع أن هذه الخطوات ترمي إلى المساهمة في الحفاظ على حياة الملايين من البشر وتوفير الرعاية الصحية للمصابين.

من جهتها، أكدت استشارية الأمراض المعدية ورئيسة اللجنة الوطنية السريرية لفيروس كورونا بالإمارات، نوال الكعبي، أن "التجارب السريرية شارك فيها 31 ألف متطوع يمثلون 125 جنسية، وهو العدد الذي اكتمل خلال أقل من 6 أسابيع".

وقالت: "النتائج الأولية مشجعة من ناحية وجود المضادات في الجسم والدراسة ما زالت مستمرة، كما أن الأعراض الجانبية التي رصدت بسيطة ومتوقعة مثل أي لقاح آخر".

وأضافت: "لم تسجل أية أعراض جانبية خطيرة تحتاج إلى تدخل علاجي فوري"، مبينة أنه "تمت تجربة اللقاح على ألف شخص ممن يعانون من الأمراض المزمنة ولم تحدث أي مضاعفات لهم".

وأعلنت وزارة الصحة الإماراتية، اليوم الاثنين، تسجيل 530 حالة شفاء جديدة من الفيروس، ليبلغ إجمالي حالات الشفاء في الدولة 69.981 حالة، وعدم تسجيل أي حالة وفاة خلال 24 ساعة الماضية ليبقى مستقراً عند 399 حالة وفاة.

كما أعلنت إجراء 61.084  فحصاً جديداً، والكشف عن 777 حالة إصابة جديدة بمرض كوفيد19، وبذلك يصل إجمالي الإصابات المسجلة في الدولة إلى 80.266 حالة.

وحتى الآن لم تعلن منظمة الصحة العالمية عن التوصل إلى لقاح فعال من فيروس كورونا، مؤكدة أن العلماء ما زالوا في مرحلة تطويره.

مكة المكرمة