الإمارات تسجن فلبينياً 10 سنوات.. ومحاميه يكشف زيف التهمة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GmJYdo

المتهم آسيوي يبلغ من العمر 35 عاماً

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 26-07-2019 الساعة 15:25

أصدرت محكمة إماراتية، أمس الخميس، حكماً بسجن فلبيني عشر سنوات، بتهمة انتمائه إلى تنظيم "داعش" والترويج لإيديولوجيته على وسائل التواصل الاجتماعي، رغم نفي محاميه لقدراته الفنية.

وقالت وكالة الأنباء الإماراتية "وام"، إن المتهم آسيوي يبلغ من العمر 35 عاماً، مشيرة إلى أن محكمة استئناف أبوظبي الاتحادية قضت بتغريمه مليوني درهم (544 ألفاً و543 دولاراً)، كما قضت بتحميله كافة المصاريف القضائية ونفيه من البلاد بعد انقضاء مدة الحكم.

لكن صحيفة "ذا ناشونال" الإماراتية الناطقة بالإنجليزية، نقلت عن محاميه قوله أمام المحكمة، إن الرجل يفتقر إلى المهارات الفنية التي تمكنه من إدارة حسابات على وسائل التواصل الاجتماعي.

وهذه ليست المرة الأولى التي يصدر بها مثل تلك الأحكام، حيث تسبب نشاط على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" لوافد يحمل جنسية جزر القمر، بعقوبة السجن خمسة أعوام في الإمارات، منتصف مايو الماضي.

وقضت محكمة أمن الدولة بالمحكمة الاتحادية العليا على "ع.ع.ع.ذ" (21 عاماً)، ويحمل جنسية جزر القمر ، بالسجن 5 سنوات، وتغريمه مبلغ مليون درهم، مع تحمله النفقات القضائية كافة والإبعاد عن البلاد بعد انقضاء مدة العقوبة.

كما أمرت المحكمة بمصادرة جميع أجهزة الحاسب والهواتف النقالة والكاميرات وإغلاق المواقع الإلكترونية التي كان قد أنشأها على مواقع التواصل الاجتماعي ومسح محتوياتها كافة، متهمة "المتهم" بذات التهمة بـ"انتمائه لداعش".

وكانت الإمارات سنت في 2018 قانوناً لمكافحة تمويل الإرهاب، كما أصدرت قانوناً لمكافحة الإرهاب في 2014.

ويواجه النظام القضائي والحقوقي في الإمارات انتقادات حقوقية من جانب الأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان.

مكة المكرمة