الإمارات.. قانون جديد لتنظيم عمل الطائرات من دون طيار

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/d22ZRM

القانون يشمل الطائرات المُوجّهة والطائرات الموجهة بالعين المجردة، والموجهة عن بُعد، والمسيّرة ذاتياً

Linkedin
whatsapp
السبت، 04-07-2020 الساعة 13:20
- ما أبرز تفاصيل القانون الجديد؟

حظر القانون على أي شخص قيادة الطائرة من دون طيّار، أو استخدامها، أو القيام بعمليات التشغيل، أو مزاولة أي من الأنشطة المرتبطة، أو إنشاء البنية التحتية، أو إنشاء مطار خاص بهذه الطائرات قبل الحُصول على تصريح بذلك من هيئة دبي للطيران المدني.

- ما أهداف القانون؟

دعم الاستثمار في قطاع النقل الجوي، وجعل دبي مركزاً عالمياً للنقل الذكي.

أصدر الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس الوزراء الإماراتي، اليوم السبت، قانوناً لتنظيم عمل الطائرات من دون طيار، الذي يهدف من خلاله لدعم الاستثمار في قطاع النقل الجوي وجعل دبي مركزاً عالمياً للنقل الذكي.

ويشمل القانون، بحسب ما نشرت الوكالة الرسمية "وام"، الطائرات الموجهة بالعين المجرّدة، والموجّهة عن بُعد، والمُسيّرة ذاتياً، وسوف تتولى هيئة دبي للطيران المدني الإشراف على عمليّات تشغيل هذه الطائرات في مجال النقل.

ويلزم القانون مالك الطائرات من دون طيّار بتسجيلها لدى هيئة دبي للطيران المدني، وحظر استخدامها أو مزاولة أي نشاط مرتبط بها قبل الحصول على تصريح من الهيئة، كما يمنع استخدام تقنيّات الاستشعار عن بُعد لانتهاك حُرمة الحياة الخاصّة والعائليّة للأفراد.

ويحظر القانون تصوير المُنشآت والمباني والمنطقة المُحرّمة أو المنطقة المُقيّدة، ويمنح مؤسسة دبي لخدمات الملاحة الجوية حق تنظيم ومراقبة وإدارة عمليات وحركة الطائرات بما يحقق الأمن والسلامة.

وتتولى مؤسة دبي لمشاريع الطيران الهندسيّة وضع واعتماد التصاميم الهندسيّة للمطارات الخاصّة بالطائرات من دون طيّار للاستخدامات الحكومية ومحطاتها ومرافقها وبنيتها التحتية، والإشراف على إنشائها، بحسب القانون.

كما تتولى مؤسسة دبي لمشاريع الطيران الهندسيّة اعتماد التصاميم الهندسية للمطارات الخاصة بالطائرات من دون طيار للاستخدامات غير الحكومية، وإصدار شهادات الإنجاز المتعلقة بها.

وأناط القانون الجديد بشرطة دبي وضع وتطبيق الإجراءات والتدابير الأمنيّة للتصدّي والوقاية من أفعال التدخُّل غير المشروع المتعلقة باستخدامها.

ونص القانون على معاقبة المخالفين بالحبس والغرامة أو إحداهما، وألزم المتسببين بالضرر نتيجة لعمليات التشغيل والأنشطة المرتبطة بتحمّل التعويض عن الأضرار.

وحظر القانون على أي شخص قيادة الطائرة من دون طيّار، أو استخدامها، أو القيام بعمليات التشغيل، أو مزاولة أي من الأنشطة المرتبطة، أو إنشاء البنية التحتية، أو إنشاء مطار خاص بهذه الطائرات؛ قبل الحُصول على تصريح بذلك من هيئة دبي للطيران المدني.

مكة المكرمة