الاتحاد الأوروبي متهم بـ"التواطؤ" ضد مهاجرين من ليبيا لإيطاليا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gkBvjb

دعت المنظمة الاتحاد الأوروبي لدعم عمليات البحث والإنقاذ

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 01-02-2019 الساعة 17:30

اتهمت 54 منظمة إنسانية عالمية دول الاتحاد الأوروبي بالتواطؤ في كارثة المهاجرين من ليبيا إلى إيطاليا، مؤكدة أن 5300 شخص غرقوا خلال عامين، و4000 منهم على طريق الهجرة الممتدة عبر البحر المتوسط.

وقالت المنظمات في بيان مشترك لها، اليوم الجمعة: إن "حكومات الاتحاد الأوروبي كانت متواطئة في الكارثة التي تتكشف أمام أعيننا لأن المهاجرين يتعرضون لخطر أكبر في البحر وتتم إعادتهم إلى ليبيا".

ودعوها إلى دعم عمليات البحث والإنقاذ، وضمان إمكانية وصول الأشخاص الذين يتم إنقاذهم في البحر بسلام ودون تأخر إلى أوروبا، والتوقف عن إعادة الأشخاص الذين يتم إنقاذهم في البحر إلى ليبيا.

بدورها، قالت منظمة "أوكسفام": "بعد عامين من التوقيع على الاتفاق الإيطالي الليبي بشأن الهجرة، بدعم الاتحاد الأوروبي، لا يزال يتسبب بحالات وفاة في البحر المتوسط، وتشجيع حجز آلاف الرجال والنساء والأطفال الفارين من الحرب والمجاعة، في مراكز الاعتقال الليبية".

وأكد جون سيريزو، رئيس الحملة الإنسانية في مكتب "أوكسفام" بفرنسا أن كثيرين يتعرضون لسوء المعاملة قبل بيعهم لمجموعات مسلحة أو كعبيد، وفق ما نشرت "روسيا اليوم".

وكانت إيطاليا وليبيا وقعت في فبراير 2017 اتفاقية بدعم من الاتحاد الأوروبي لوقف تدفق المهاجرين من شمال أفريقيا إلى إيطاليا، قضت بتقديم روما والاتحاد الدعم لحرس الحدود الليبي مقابل تعهد طرابلس بعدم السماح للمهاجرين بمغادرة شواطئها إلى أوروبا.

مكة المكرمة