البابا فرنسيس يدعو لتعلم اللغة العربية واعتبار المسلمين شركاء

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LK3DeX

حث البابا على تعلم العربية والعبرية وثقافتي هاتين اللغتين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 21-06-2019 الساعة 19:44

أكد البابا فرنسيس اليوم الجمعة ضرورة اعتبار المسلمين "شركاء" في بناء التعايش السلمي داخل المجتمعات الغربية، وذلك لقطع الطريق على "الجماعات المتطرفة المعادية للحوار".

وشدد البابا في حديث من كلية اللاهوت الباباوية في نابولي على وجوب "تعرف طلاب اللاهوت كيفية الحوار مع اليهودية والإسلام من أجل فهم الجذور المشتركة لهوياتنا الدينية وأوجه الاختلاف بينها".

وأضاف أن تطبيق هذا النهج "يساهم بشكل فعال في بناء مجتمع يقدر التنوع ويشجع على الاحترام والأخوة والتعايش السلمي".

ولفت البابا إلى أنه يجب على المسيحيين "التحاور مع المسلمين من أجل بناء مستقبل مجتمعاتنا".

كما دعا المسيحيين إلى اعتبار المسلمين "شركاء في بناء التعايش السلمي، حتى عند وقوع حوادث مؤسفة ترتكبها مجموعات متطرفة"، مثل تفجيرات سريلانكا ضد كنائس المسيحيين.

وحث البابا على تعلم العربية والعبرية وثقافتي هاتين اللغتين في الكليات اللاهوتية والجامعات الكنسية، مشجعاً الطلاب المسيحيين على تكوين علاقات مع نظرائهم من المسلمين واليهود.

جدير بالذكر أن البابا كان قد زار المغرب في أبريل الماضي، وأعرب عن رغبته الملحة في زيارة العراق العام المقبل، بعدما تلقى دعوات متكررة من الحكومة العراقية والرئيس برهم صالح لزيارة البلاد في إطار نشر ثقافة التسامح بين الأديان ونبذ التطرف أياً كان مصدره.

مكة المكرمة