البحرين تُشكل لجنة لحصر المواد الخطرة ومواقع تخزينها

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/874no4

من مهام اللجنة مراجعة الاشتراطات المعمول بها في عملية النقل والتخزين

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 11-08-2020 الساعة 18:41

قرر وزير الداخلية البحريني، راشد بن عبد الله آل خليفة، تشكيل لجنة مختصة لحصر المواد الخطرة ومواقع تخزينها وآليات التفتيش عليها، وذلك بعد الآثار المدمرة التي أحدثها انفجار مرفأ بيروت، مطلع الشهر الجاري.

وأكدت وزارة الداخلية في بيان لها، الثلاثاء، أن اللجنة المعنية ستكون برئاسة المدير العام للإدارة العامة للدفاع المدني، وعضوية ممثلي الإدارات المعنية.

وأوضحت أن من مهام اللجنة؛ التأكد من الالتزام بالإجراءات الاحترازية المعمول بها في هذا الشأن، وذلك منذ وصول المواد الخطرة إلى منافذ المملكة وحتى نقلها إلى أماكن تخزين آمنة، بعيدة عن الحيز العمراني.

وتضمن قرار تكليف اللجنة، حسب البيان، مراجعة الاشتراطات المعمول بها في عملية النقل والتخزين والقيام بإجراء تقييم شامل لجميع الإجراءات المطبقة في هذا المجال..

ويأتي القرار الوزاري الخاص بتشكيل لجنة معنية، لأجل "توفير أقصى معايير السلامة، وذلك في إطار الحفاظ على أمن وسلامة الجميع".

وخلَّف انفجار مرفأ العاصمة اللبنانية بيروت ما لا يقل عن 154 قتيلاً ونحو 6 آلاف جريح وعشرات المفقودين تحت الأنقاض، ونحو 300 ألف مشرد، وفق أرقام رسمية غير نهائية، كما تسبب في دمار مادي واسع طال المرافق والمنشآت والمنازل، وقُدِّرت الخسائر بنحو 15 مليار دولار، وفق تقديرات رسمية مرشحة للزيادة.

وقالت مصادر لبنانية رسمية، في تقديراتها الأولية، إن سبب انفجار مرفأ بيروت هو وجود كميات كبيرة من مادة "نترات الأمونيوم" شديدة الانفجار، كانت مخزنة منذ أكثر من 6 أعوام.

مكة المكرمة