البرلمان الألماني يسمح للأطباء بالترويج جزئياً للإجهاض

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LmpNBe

تعديل قانون الإجهاض اقترحته بعض الأحزب الحاكمة بالبلاد

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 22-02-2019 الساعة 09:59

وافق البرلمان الألماني "بوندستاغ"، أمس الخميس، على التشريع الخاص الذي يسمح للأطباء بالترويج جزئياً لعمليات الإجهاض أثناء مراجعة النساء بهذا الخصوص.

وقالت تقارير صحفية ألمانية إن البرلمان وافق على الحل الوسط الذي اقترحته بعض الأحزب الحاكمة بالبلاد.

وكان الحزب الاجتماعي الديمقراطي، الحليف للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، ينوي وقف حظر الإجهاض، لكن حزب يمين الوسط الذي تنتمي إليه المستشارة أصرّ على إبقاء المادة.

وأحال البرلمان المشروع، يوم الأربعاء، إلى اللجان المختصّة دون أن يناقشه، ما يمهد الطريق أمام الأعضاء لإفساح المجال أمام التصويت الذي جرى مساء الخميس، وفاز بأغلبية أصوات الائتلاف الحاكم.

وبمقتضى التعديل الجديد المثير للجدل للفقرة رقم (219 أ)، يمكن للنساء الحوامل الاستعلام بسهولة عن إمكانية خضوعهن لعمليات إجهاض. ويتيح التعديل الجديد الآن للأطباء والمستشفيات إعطاء معلومات بشأن إجراء هذه العمليات، الأمر الذي كان محظوراً من قبل.

ووفقاً للإجراء الجديد فإن الحظر يظل كما هو، لكن الأطباء والمستشفيات سيكون لديهم القدرة على تحديد المواقع التي يقومون فيها بإجراء مثل هذه العمليات، وهو ما كان في الماضي غير مسموح به.

كما ينص الحل الوسط الذي تم التوصل إليه على أنه "ستكون هناك قوائم أساسية في الإنترنت تضم أسماء مراكز النصح والإرشاد والأطباء والمستشفيات التي تتعامل مع الإجهاض، ويمكن للحوامل التوجه إليها".

مكة المكرمة