التحقيق مع إمام مسجد سعودي "كبّر ابتهاجاً" بقتل صالح

إدارة المساجد بالعاصمة المقدسة تلقت بلاغاً من جماعة المسجد

إدارة المساجد بالعاصمة المقدسة تلقت بلاغاً من جماعة المسجد

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 07-12-2017 الساعة 15:40


فتحت إدارة المساجد بالعاصمة المقدسة، ممثلةً بإدارة القضايا، تحقيقاً مع إمام أحد المساجد الواقعة في بطحاء قريش؛ وذلك لترديده بعد صلاة المغرب، يوم الاثنين الماضي، عباراتٍ وتكبيراتٍ ابتهاجاً بمقتل الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح.

وبحسب ما ذكرته صحيفة "سبق" المحلية الأربعاء، فقد "قوبل تصرُّف الإمام باستنكار واسع من جماعة المسجد، الذين أكدوا أن المنابر في المساجد للوعظ والدعوة والإرشاد، مشددين على عدم استغلال ذلك في أحداث سياسية، تمس دول الجوار"؛ الأمر الذي جعلهم يتقدمون ببلاغ رسمي لإدارة المساجد في العاصمة المقدسة؛ لاتخاذ اللازم حيال مخالفة الإمام.

من جانبه، أوضح عادل المولد، المتحدث الرسمي باسم فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بمنطقة مكة المكرمة، للصحيفة، أن "إدارة المساجد بالعاصمة المقدسة تلقت بلاغاً من جماعة المسجد، أفادوا فيه باستغلال إمام أحد المساجد الأهلية، بعد انقضاء صلاة المغرب من يوم الاثنين الماضي، منبر المسجد بشكل مرفوض؛ وذلك بعدما ردَّد عبارات وتكبيرات بعد قتل الرئيس اليمني السابق علي صالح ابتهاجاً".

اقرأ أيضاً:

تداعيات أزمة الخليج الاقتصادية.. كرة ثلج تطيح بالقطار المشترك

وأكد "المولد" أنه تم استدعاء الإمام إلى الفرع، وهو سعودي الجنسية، للرفع به، وتم التحقيق معه، مبيناً أنه "سيتم الرفع بنتائج التحقيق للجهات المختصة، ممثلةً في الإمارة وشرطة المنطقة؛ لاتخاذ اللازم، ولا سيما أن المسجد أهلي، وليس مسجلاً ضمن قوائم الوزارة".

وقُتل الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح؛ الاثنين الماضي، عقب تفجير قوات من مليشيات الحوثيين منزله في العاصمة اليمنية صنعاء.

وأكد قياديون بارزون في حزب المؤتمر الشعبي العام قتله رمياً بالرصاص، كما انتشر مقطع فيديو أيضاً وصور وثَّقت ذلك، وأعلنت العديد من وسائل الإعلام المحلية اليمنية والحوثية مقتله.

مكة المكرمة