الثالثة خليجياً.. الاتحاد الأوروبي يضيف الكويت لـ"الدول الآمنة"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/8ZnxDz

الكويت باتت الدولة الخليجية الثالثة بعد قطر والسعودية

Linkedin
whatsapp
الخميس، 23-09-2021 الساعة 20:00
- ماذا يعني ضم الكويت للقائمة الآمنة؟

فتحت دول الاتحاد حدودها أمام القادمين من الكويت، سواء كان السفر ضرورياً أم غير ضروري.

- ما هي الدول التي تشملها القائمة؟

أستراليا وكندا والأردن ونيوزيلندا وقطر والسعودية وسنغافورة وكوريا الجنوبية وأوكرانيا وأوروغواي.

أضاف الاتحاد الأوروبي، اليوم الخميس، دولة الكويت إلى قائمة الدول الآمنة وبائياً، وهو ما يلزم دول الاتحاد برفع قيود السفر المفروضة على القادمين منها.

جاء ذلك في إطار تحديث مجلس وزراء الاتحاد الأوروبي الذي يجريه كل أسبوعين على قائمة السفر الآمن، بناء على المعايير المتعلقة بمستويات العدوى بفيروس كورونا.

وقال مجلس وزراء الاتحاد الأوروبي، في بيان صحفي، إنه حدَّث قائمة البلدان التي ينبغي رفع قيود السفر المفروضة عليها، وفق وكالة الأنباء الكويتية (كونا).

وأوضح أنه أضاف الكويت وتشيلي ورواندا إلى هذه القائمة، مقابل رفع اسمي البوسنة والهرسك ومولدوفا منها.

وبناء على المعايير والشروط المنصوص عليها في التوصية فإنه ينبغي للدول الأعضاء أن ترفع تدريجياً قيود السفر على حدودها الخارجية، لسكان عدد من البلدان من خارج الاتحاد الأوروبي.

وتضم القائمة أستراليا وكندا والأردن ونيوزيلندا وقطر والمملكة العربية السعودية وسنغافورة وكوريا الجنوبية وأوكرانيا وأوروغواي.

ويتعين على دول الاتحاد الأوروبي إعادة فتح حدودها أمام السفر غير الضروري مع البلدان المدرجة على قائمة الدول الآمنة من الناحية الوبائية من غير الأعضاء بالكتلة.

وتشير الإحصاءات الرسمية الأخيرة إلى تصدر الكويت دول مجلس التعاون من حيث نسبة التعافي من الفيروس حيث بلغت نسبة الشفاء 99.8%، وفق أحدث بيانات مركز الإحصاءات الخليجي.

ومنتصف الشهر الجاري، أكد وزير الصحة الكويتي باسل الصباح أن عملية التطعيم ضد فيروس كورونا المستجد في البلاد، وصلت إلى المناعة المجتمعية المستهدفة، فيما قال رئيس الوزراء إن البلاد تقترب من العودة إلى الحياة الطبيعية.

وبدأت الكويت، في أغسطس الماضي، تخفيف إجراءات السفر بعد شهور من التدابير الصارمة التي فرضتها للحد من تفشي الوباء.

مكة المكرمة