"الجديري المائي" يتفشى في مخيمات الروهينغا ويصيب 832 شخصاً

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gRqY4Z

الأمم المتحدة: أكثر المصابين بالمرض هم من الأطفال

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 18-01-2019 الساعة 13:00

أعلنت منظمة الصحة العالمية تفشي مرض الجديري المائي في مخيمات الروهينغا ببنغلاديش، ما أدى إلى إصابة 832 شخصاً حتى تاريخ 13 يناير الجاري.

وأضافت المنظمة في بيان لها: "قام الشركاء في القطاع الصحي، بقيادة وزارة الصحة (في بنغلاديش) ومنظمة الصحة العالمية، بتصعيد المراقبة (على المخيمات) واتخاذ عدد من التدابير".

بدوره أوضح باردان جونغ رانا، ممثل منظمة الصحة العالمية في بنغلاديش، لوكالة "الأناضول" التركية، أنّه "تم تعزيز المراقبة في مخيمات الروهينغا"؛ على خلفية الأزمة ذاتها.

ووفقاً لشهادات قاطني تلك المخيمات؛ من المتوقع ارتفاع عدد المصابين ليتخطى الألف مريض؛ بسبب "قذارة" المخيمات.

وقال أنصار علي، أحد الأشخاص الذين وكّلتهم الحكومة البنغالية بحفظ القانون في مخيمات الروهينغا: إنّ "النساء والأطفال أكثر المصابين بمرض الجديري المائي".

وأضاف: "أعرف بعض الأشخاص في مخيمنا (كوتوبالانغ) يعانون ذلك المرض، وتناولوا لعلاجه أدوية عادية".

ومنذ 25 أغسطس 2017، تشن القوات المسلحة في ميانمار، ومليشيات بوذية، حملة عسكرية ومجازر وحشية ضد مسلمي الروهينغا في أراكان.

وأسفرت الجرائم المستمرة منذ ذلك الحين عن مقتل آلاف الروهينغيين، حسب مصادر محلية ودولية متطابقة، فضلاً عن لجوء قرابة مليون إلى بنغلاديش، وفق الأمم المتحدة.

وتعتبر حكومة ميانمار الروهينغا "مهاجرين غير نظاميين" من بنغلاديش، في حين تصنفهم الأمم المتحدة بـ"الأقلية الأكثر اضطهاداً في العالم".

مكة المكرمة