الحُكم بالردة على سعودي سب الله والنبي وداس المصحف

الحكم يعد ابتدائياً وستنظر فيه محكمة الاستئناف للبت فيه

الحكم يعد ابتدائياً وستنظر فيه محكمة الاستئناف للبت فيه

Linkedin
whatsapp
السبت، 28-02-2015 الساعة 17:33


أصدرت محكمة سعودية حكماً ابتدائياً بتنفيذ حد الردة على مواطن سعودي عشريني، تطاول على الذات الإلهية وسب الرسول محمداً وابنته فاطمة والصحابة بأقذع الألفاظ، وقام بتمزيق المصحف وضربه بالنعال.

ووثق الشاب السعودي، الذي عرف بـ"مرتد حفر الباطن"، فعلته على موقع "كيك" للتواصل الاجتماعي بمقطع مصور، ظهر فيه وهو يسب ويشتم الصحابة ويمزق المصحف الشريف ويضربه بالنعال.

وقضت المحكمة العامة في محافظة حفر الباطن، المؤلفة من ثلاثة قضاة، بإقامة حد الردة عليه وقتله بالسيف لردته عن دين الله، وبعد عرض الحكم على المتهم اعترض على الحكم.

وبحسب مصادر لصحيفة "الحياة" السعودية، فإن هذا الحكم يستوجب النظر الوجوبي لمحكمة الاستئناف؛ إذ ستنظر من قِبل الدائرة الجزائية بمحكمة الاستئناف بالمنطقة الشرقية، وسينظرها خمسة قضاة وبعدها ستنظر أمام الدائرة الجزائية بالمحكمة العليا حيث ينظرها خمسة قضاة، ومهمتهم النظر في الحكم وملابساته ومدى موافقته للأحكام الشرعية والأنظمة المرعية، وبعد ذلك يتخذ القرار في شأن المصادقة على الحكم من عدمه.

وتضمنت حيثيات الحكم آيات وأحاديث وأقوالاً لأهل العلم في وجوب قتل كل من تطاول على الثوابت الدينية والمقدسات.

مكة المكرمة