الرئيس التونسي يواصل مفاجآته.. ماذا طلب من زوجته؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/mN4AMv

زوجة الرئيس تعمل "وكيلة رئيس المحكمة الابتدائية بتونس"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 24-10-2019 الساعة 21:29

واصل الرئيس التونسي المنتخب، قيس سعيّد، مفاجآته المدوية؛ إذ طلب من زوجته القاضية إشراف شبيل، الدخول في إجازة بدون مرتب لـ5 سنوات، هي مدة الولاية الرئاسية في تونس.

وذكرت مصادر مقربة من عائلة الرئيس، اليوم الخميس، أن عقيلة سعيّد، التي تشغل منصب مستشارة بمحكمة الاستئناف ووكيل رئيس المحكمة الابتدائية بتونس، قررت الخروج في إجازة؛ حفاظاً على استقلالية القضاء، ودرءاً لاتهامه بالتأثير في السلطة القضائية.

وأوضحت تلك المصادر أن "حاكم قرطاج الجديد" طلب من زوجته تقديم طلب الإجازة منذ انتخابه رئيساً للجمهورية بفارق كاسح عن أقرب منافسيه.

وكان الرئيس قد أعلن مسبقاً أن زوجته لن تحمل لقب السيدة الأولى حال فوزه في الانتخابات، وقال إن "كل نساء تونس أُول".

وباشر الرئيس التونسي مهامه الرئاسية، أمس الأربعاء، عقب أدائه اليمين الدستورية في البرلمان التونسي المنتخب حديثاً أيضاً.

وقبل أدائه اليمن بيومين قام أستاذ القانون الدستوري بالتصريح بممتلكاته لدى الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، متعهداً بأن يكون "صارماً في مكافحة الفساد وتقديم مبادرات في هذا المجال".

وفي 14 أكتوبر الجاري، أعلنت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس رسمياً فوز المرشح المستقل سعيّد برئاسة الجمهورية، بنسبة 72% مقابل 27% لمنافسه رجل الأعمال نبيل القروي.

واستطاع سعيّد إزاحة كل رموز السياسة في البلاد، ومن ضمنهم رئيس الحكومة الحالي (يوسف الشاهد)، ورؤساء حكومات سابقون (حمادي الجبالي ومهدي جمعة)، ورؤساء سابقون (المنصف المرزوقي)، ووزير الدفاع الحالي (عبد الكريم الزبيدي)، بالإضافة لمرشح حركة النهضة أكبر الأحزاب في البلاد، عبد الفتاح مورو.

مكة المكرمة