السعودية تؤكد المضي في تمكين المرأة والمساواة المتوازنة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/YNwn41

المعلمي: المملكة تدعم خطة الأمم المتحدة لتمكين المرأة

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 15-09-2021 الساعة 09:33

ماذا قال سفير السعودية لدى الأمم المتحدة بشأن تمكين المرأة؟

إن بلاده تواصل العمل على تمكين المرأة وتحقيق مساواة عادلة ومتوازنة بينها وبين الرجال بما يحقق المصلحة الوطنية.

إلى أين وصلت المرأة السعودية في الوقت الراهن؟

نالت العديد من الحقوق التي طالما منعت منها، وبدأت العمل بوظائف ظلت لسنوات حكراً على الرجال.

قالت المملكة العربية السعودية إنها ملتزمة بتحقيق إصلاحات بعيدة المدى فيما يتعلق بتمكين المرأة، مؤكدة أنها لا تألو جهداً في تسريع هذه الإصلاحات.

جاء ذلك في كلمة ألقاها مندوب المملكة الدائم لدى الأمم المتحدة، السفير عبد الله المعلمي، يوم الثلاثاء، أمام المجلس التنفيذي لهيئة الأمم المتحدة للمرأة، بحسب ما نقلته وكالة "واس" الرسمية.

وأكد المعلمي أن المملكة تواصل عملية تمكين المرأة من حقوقها، وتحقيق مساواة متوازنة وواقعية وعادلة بين نساء ورجال المجتمع السعودي وفي مختلف المجالات وعلى جميع المستويات.

وقال المندوب السعودي إن تحقيق هذا الهدف يأتي عبر تعزيز دور المرأة كشريك فاعل في عمليات التنمية الوطنية بهدف تسريع ‏تحقيق رؤية المملكة 2030.

وشدد المعلمي على دعم الرياض للخطة الاستراتيجية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة 2022 - ‏‏2025، وقال: إن "المملكة تتطلع بكل ثقة وبدعم كامل وحقيقي منها إلى نجاح خطة هيئة الأمم المتحدة للمرأة".

وخلال السنوات الماضية، منحت الرياض المرأة السعودية جملة من الحقوق التي كانت ممنوعة عليها لعقود، ومن بينها حقها في القيام ببعض المهام دون الحاجة لإذن وليها.

كما مكنت السعودية المرأة من ممارسها بعض حقوقها الخاصة والمجتمعية؛ المتمثلة في التمتع بمزايا أساسية منها قيادة السيارة، وحضور الفعاليات منفردة.

ودخلت المرأة السعودية العديد من مجالات العمل التي لم تكن تعرفها من قبل؛ مثل المشاركة في تأمين الحرمين الشريفين، والعمل في أجهزة حكومية لم يكن مسموحاً لها العمل بها.

ومؤخراً، خرجت القوات السعودية أول دفعة نسائية يتم إشراكها في المؤسسة العسكرية للبلاد.

وتعمل المملكة على تعزيز حضور المرأة في سوق العمل عبر منحها دوراً في كثير من الوظائف التي كانت حكراً على الرجال.

مكة المكرمة