السعودية تترأس منتدى يناقش مكافحة جرائم الاتجار بالبشر

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/yr7XbQ

يناقش المنتدى التحديات والتطورات في مجال مكافحة جرائم الاتجار بالأشخاص

Linkedin
whatsapp
الأحد، 28-11-2021 الساعة 16:43

ما هي مدة المنتدى؟

سيقام ما بين 29 - 30 نوفمبر الجاري.

من هي أبرز الدول المشاركة؟

دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

أعلنت السلطات السعودية ترؤسها المنتدى الحكومي الثالث لمناقشة تحديات مكافحة جرائم الاتجار بالأشخاص في الشرق الأوسط 2021 ما بين 29 - 30 نوفمبر الجاري.

ويحمل عنوان المنتدى، وفق ما أوردته وكالة الأنباء السعودية "واس" اليوم الأحد، "التنسيق الوطني والدولي بشأن مكافحة الاتجار بالأشخاص في ظل جائحة كورونا".

وسيقام المنتدى، وفق "واس"، افتراضياً بمشاركة رؤساء اللجان المعنية بمكافحة الاتجار بالأشخاص في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وعدد من الدول العربية وممثلين دوليين.

ويفتتح المنتدى رئيس هيئة حقوق الإنسان، رئيس لجنة مكافحة جرائم الاتجار بالأشخاص في المملكة، عواد بن صالح العواد.

ويناقش المنتدى التحديات والتطورات المستجدة في مجال مكافحة جرائم الاتجار بالأشخاص بالشرق الأوسط، لا سيما في ظل جائحة كورونا، لتتمكن اللجان الوطنية من وضع خطط عمل مشتركة للتصدي لهذه الجرائم.

وتأتي استضافة المملكة لمنتدى هذا العام تأكيداً لدورها المهم في مكافحة جريمة الاتجار بالأشخاص، وجهود الحكومة المتواصلة في التصدي لهذه الجريمة، وبذل جميع السبل لدعم ومساندة ضحاياها، الذي أثمر عن تقدم مستمر للسعودية  في مؤشر مكافحة الاتجار بالأشخاص الصادر من وزارة الخارجية الأمريكية.

وتتضمن فعاليات اليوم الأول جلستي مناقشة تتناول الأولى التنسيق الوطني بشأن مكافحة الاتجار بالأشخاص في ظل جائحة كورونا يتحدث فيها ممثلو الدول المشاركة، فيما تتناول الجلسة الثانية التنسيق الدولي بشأن مكافحة الاتجار بالأشخاص في ظل جائحة كورونا، فيما ستشهد فعاليات اليوم الثاني ثلاث جلسات.

يشار إلى أن السعودية شاركت في النسختين السابقتين للمنتدى ممثلة في لجنة مكافحة جرائم الاتجار بالأشخاص في هيئة حقوق الإنسان، حيث أقيمت النسخة الأولى في مملكة البحرين، في حين استضافت دولة الإمارات النسخة الثانية منه.

مكة المكرمة