السعودية تحدد فترة السماح لبقاء مُعتمري الخارج بـ10 أيام

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Qmyoqk

الرحلات القادمة ستصل عبر مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدّة

Linkedin
whatsapp
السبت، 31-10-2020 الساعة 17:58
- متى تبدأ المرحلة الثالثة من عودة العمرة؟

الأحد 1 نوفمبر، بواقع 60 ألف معتمر يومياً من داخل وخارج المملكة.

- كم المدة المسموح بها للمعتمرين القادمين من الخارج للبقاء في المملكة؟

10 أيام فقط.

كشفت وزارة الحج والعمرة السعودية، يوم السبت، عن الفترة المسموح للأجانب القادمين من خارج المملكة لأداء مناسك العمرة.

وقالت وزارة الحج والعمرة في تعليق على صفحتها في "تويتر": إن "مدة الإقامة داخل المملكة للقادمين لأداء العمرة من الخارج هي 10 أيام".

وأضافت أن "الفترة التي أتيحت للحجز منذ تشغيل تطبيق اعتمرنا هي إلى نهاية ديسمبر المقبل فقط".

العمرة

وتنتظر المملكة العربية السعودية، الأحد، وصول أول أفواج المعتمرين القادمين من خارجها، وذلك بعد ستة أشهر من تعليق العمرة بسبب التداعيات التي فرضتها جائحة كورونا.

ومن المقرر أن تصل الرحلات عبر مطار الملك عبد العزيز الدولي في مدينة جدة، وسط تدابير وقائية وبروتوكولات أقرّتها الجهات المختصة حرصاً على عدم تفشي الوباء في صفوف المعتمرين.

وأعلنت وزارة الحج والعمرة، الخميس، جاهزية منظومة العمل لاستقبال المعتمرين، لافتة إلى أنها وضعت معايير وضوابط لجميع مزوّدي الخدمات وشركات العمرة.

وتهدف الضوابط "لضمان تطبيق أقصى معايير الإجراءات الاحترازية والوقائية المعتمدة من وزارة الصحة".

وجهزت الوزارة الأنظمة التقنية، وأطلقت تطبيق "اعتمرنا" الذي يهدف إلى تنظيم دخول أفواج المعتمرين والمصلّين إلى الحرمين الشريفين وَفْق الطاقة التشغيلية التي تناسب الإجراءات الاحترازية المطبقة.

ودعت الوزارة مختلف المعتمرين القادمين من الخارج للتقيد باتباع الإجراءات الاحترازية والوقائية منذ وصولهم وحتى مغادرتهم بعد الانتهاء من أداء مناسكهم.

​وهذه هي المرحلة الثالثة من مراحل عودة العمرة الأربع، التي وضعتها الحكومة السعودية في ظل استمرار تفشي وباء كورونا.

وتشمل هذه المرحلة  السماح بأداء العمرة والزيارة والصلوات للمواطنين والمقيمين من داخل وخارج المملكة، وحتى الإعلان الرسمي عن انتهاء جائحة كورونا أو تلاشي الخطر.

وتسمح المرحلة المرتقبة بأداء المناسك لـ100% (20 ألف معتمر في اليوم، 60 ألف مصلٍّ) من الطاقة الاستيعابية وكذا الروضة الشريفة.

ومن المقرر أن يكون قدوم المعتمرين والزوار من خارج المملكة بشكل تدريجي، ومن الدول التي تقرر وزارة الصحة عدم وجود مخاطر صحية فيها تتعلق بجائحة كورونا.

وفي 23 سبتمبر الماضي، قررت المملكة عودة أداء العمرة والزيارة تدريجياً للمقيميين داخلها، مع اتخاذ الإجراءات الاحترازية الصحية اللازمة.

أما المرحلة الثانية، التي بدأت في 15 من الشهر نفسه، فشملت السماح بأداء العمرة والزيارة والصلوات للمواطنين والمقيمين بنسبة 75% (15 ألف معتمر في اليوم، 40 ألف مصلٍّ في اليوم) من الطاقة الاستيعابية التي تحددها الضوابط الصحية.

وستبدأ المرحلة الرابعة حال إعلان انتهاء الجائحة أو زوال الخطر، بأداء العمرة والزيارة والصلوات للمواطنين والمقيمين من داخل المملكة ومن خارجها، بنسبة 100% من الطاقة الاستيعابية الطبيعية للمسجد الحرام والمسجد النبوي.

مكة المكرمة