السعودية تحصر صلاة عيد الأضحى بالجوامع المهيأة صحياً

حظرت إقامتها بالأماكن المكشوفة
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/mxy4b4

المسلمون اعتادوا تأدية صلاة العيد في الساحات المفتوحة

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 13-07-2020 الساعة 17:17
- كيف تعاملت السعودية مع صلاة عيد الفطر الماضية؟

قررت إقامتها في البيوت.

- ما السبب الذي دفع الرياض لاتخاذ القرار السابق؟

ذروة تفشي فيروس كورونا المستجد.

قالت وكالة الأنباء السعودية (واس)، الاثنين، إن وزير الدعوة والإرشاد  عبد اللطيف آل الشيخ، وجّه جميع فروع الوزارة باعتماد إقامة الصلاة في المساجد والجوامع المغلقة والمهيأة في ظل الظروف الاستثنائية التي تعيشها البلاد.

وطالب "آل الشيخ" فروع الوزارة بتهيئة كل الجوامع والمساجد الإضافية المهيأة لاستقبال المصلين في صلاة العيد على نحو يضمن توفير أقصى درجات السلامة.

وفي الوقت نفسه قررت الجهات المختصة عدم إقامة صلاة عيد الأضحى في المناطق المكشوفة؛ تجنباً لانتشار عدوى كورونا بين المصلّين.

ولفتت الوكالة إلى أن وزارة الشؤون الإسلامية كثفت جهودها عبر منصاتها الرقمية ومنابرها الدعوية بإطلاق البرامج التوعوية والإرشادية للأخذ بالبروتوكولات الوقائية لتجنب الإصابة بفيروس كورونا المستجد، المسبب لمرض كورونا.

ويحل عيد الأضحى في الحادي والثلاثين من يوليو الجاري، بحسب الخبراء الفلكيين، وهذه هي أول صلاة عيد تقام في المساجد في ظل كورونا بعد أن أقيمت صلاة عيد الفطر في البيوت في الدول العربية كافة؛ خوفاً من اتساع انتشار العدوى.

وسمحت السلطات لعدد محدود جداً، لا يتجاوز الألف من الموجودين بالمملكة، بأداء فريضة الحج هذا العام، وفرضت بروتوكولات صحية سيلتزم بها الحجاج خلال أداء الفريضة وبعده.

وبلغ إجمالي الإصابات بالفيروس في المملكة، حتى لحظة كتابة هذا الخبر، 235 ألفاً و111 حالة، منها 169 ألفاً و842 متعافياً، فيما بلغ عدد الوفيات 2243 بعد تسجيل 20 وفاة جديدة.

مكة المكرمة