السعودية تعلن عدم تسجيل أي إصابة بكورونا بين الحجاج

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/PvmQK3

الربيعة: كافة القطاعات بذلت جهوداً كبيرة لتنفيذ خطة الحج الصحية

Linkedin
whatsapp
الخميس، 22-07-2021 الساعة 16:06

ما خطط السعودية الصحية المعلنة خلال موسم الحج؟

أعلنت عن منظومة متكاملة من المرافق الصحية في المشاعر المقدسة.

هل سُجِّلت أي إصابات بين الحجاج بأوبئة غير كورونا؟

لم يُعلَن عن أي إصابات بأوبئة أخرى.

أكدت السلطات السعودية نجاح الخطة الصحية لموسم الحج، وعدم تسجيل أي إصابات بين الحجاج حتى الآن بفيروس كورونا، أو أي أوبئة أخرى.

وأفاد وزير الصحة السعودي توفيق الربيعة، في بيان، اليوم الخميس، بنجاح خطة الحج الصحية لهذا العام وخلو الموسم من تفشي فيروس كورونا المستجد، وغيره من الأمراض الوبائية الأخرى.

وقال الربيعة: إن "وزارة الصحة وهيئة الهلال الأحمر استعدتا لحج هذا العام، من خلال منظومة متكاملة من المرافق الصحية في المشاعر المقدسة، شملت المستشفيات، والمراكز الصحية، وسيارات إسعاف عالية التجهيز".

وأضاف: إن "كافة القطاعات الحكومية المشارِكة في خدمة ضيوف الرحمن، بذلت جهوداً كبيرة لتنفيذ خطة الحج الصحية؛ لضمان سلامة الحجاج ومنع انتشار العدوى بينهم، في ظل جائحة كورونا".

وكانت السعودية أعلنت عن عدة إجراءات لضمان حج صحيٍّ هذا العام، حيث يقتصر أداء الفريضة على 60 ألف حاج من داخل المملكة.

وجهزت المملكة 4 مراكز لاستقبال الحجاج قبل دخولهم إلى مكة، هي: "النوارية" و"الزايدي" و"الشرائع" و"الهدا".

وفي وقت سابق من اليوم، واصل حجاج بيت الله الحرام أداء نسك رمي الجمرات بمشعر منى في ثاني أيام التشريق (12 ذي الحجة).

وحتى مساء الأربعاء، سجلت السعودية إجمالاً 513 ألفاً و284 إصابة بـ"كورونا"، بينها 8 آلاف و115 وفاة، و494 ألفاً و264 حالة تعافٍ.

وللعام الثاني على التوالي، تقيم السعودية شعيرة الحج بعدد محدود من الحجاج يبلغ 60 ألفاً فقط من داخل المملكة، ويمثلون 150 دولة، وفي ظل ضوابط صحية مشددة؛ خشية تداعيات "كورونا".

وشهد عام 1441 هجرية (2020 ميلادية) موسماً استثنائياً للحج، من جرّاء تفشي جائحة كورونا، إذ اقتصر عدد الحجاج آنذاك على نحو 10 آلاف من داخل السعودية فحسب، مقارنة بنحو 2.5 مليون حاج، في 2019، من كل أرجاء العالم.

مكة المكرمة