السعودية تكثف إجراءات الوقاية من كورونا بالحرمين الشريفين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/eaqZY3

رئاسة الحرمين عملت على تطبيق التباعد الاجتماعي بين المصلين

Linkedin
whatsapp
الخميس، 30-04-2020 الساعة 17:36

أكدت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي في السعودية أنها كثفت من إجراءاتها الاحترازية والوقائية لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19)، عقب صدور الموافقة على إقامة صلاة التراويح في الحرمين الشريفين.

وشدد المتحدث الرسمي باسم رئاسة شؤون الحرمين، هاني بن حسني حيدر، في بيان له، اليوم الخميس، على أن الرئاسة اتخذت العديد من الإجراءات الوقائية بالتعاون مع الجهات الأمنية والصحية بهدف منع انتشار فيروس كورونا.

وقال حيدر: "من تلك الإجراءات فحص جميع الداخلين للمسجد الحرام، إلى جانب تركيب كاميرات مخصصة للقراءة الحرارية تعمل على مدار الساعة على مداخل الأبواب الرئيسية".

وأوضح أن الرئاسة عملت على تطبيق التباعد الاجتماعي بين المصلين خلال صلاة التراويح في صحن المطاف وكافة المصليات الداخلية، بحيث يكون بين كل شخص مسافة تقدر بمتر ونصف، وتوزيع الكمامات وأجهزة التعقيم في عموم المسجد الحرام.

وأضاف: "شملت الإجراءات تدشين الرئيس العام تقنية التعقيم الحديثة (تك أوزون) لاستخدامها في تعقيم كسوة الكعبة المشرفة والمصليات والسجاد".

وأوضح أن الرئاسة مستمرة في عملها من خلال بث الدروس العلمية والمحاضرات عبر المنصة الافتراضية، وكذلك الاستمرار بترجمة خطب الجمعة والدروس والمحاضرات.

وفي بدايات مارس الماضي، علقت المملكة الصلاة في الحرمين الشريفين، بعد أن أوقفت شعيرة العمرة، وأغلقت جميع مساجد البلاد فيما بعد لمنع الاختلاط وتقليل فرص العدوى بفيروس كورونا سريع الانتشار.

ورغم إجراءات مواجهة الفيروس؛ مثل تعليق السفر، وإغلاق المدن، وفرض حظر تجول، أبقت السعودية الحرمين الشريفين مفتوحين، حيث تقام بهما الصلوات الخمس وصلاة الجمعة بحضور محدود من العاملين في الحرمين ورجال الأمن.

وسجلت السعودية، حتى صباح الخميس، أكثر من 21 ألف إصابة بفيروس كورونا، شفي منهم أكثر من 2900 حالة، فيما توفي 157 حالة، وفق الأرقام الرسمية.

مكة المكرمة