السعودية تواصل تقديم الدعم النفسي للسوريين بمخيم الزعتري

السعودية تقدم برامج مختلفة لدعم النازحين السوريين

السعودية تقدم برامج مختلفة لدعم النازحين السوريين

Linkedin
whatsapp
الأحد، 09-10-2016 الساعة 14:10


تواصل العيادات التخصصية السعودية تقديم نوع فريد من أنواع الإرشاد والدعم النفسي والاجتماعي للاجئين السوريين في مخيم الزعتري، في الأردن، حيث يتم التعامل مع عشرات الحالات أسبوعياً ضمن حملة "شقيقي نحمل همك"؛ بتوفير التقنية الكاملة والخدمات المناسبة للتخلص من الآثار السلبية التي يعانون منها.

وبحسب ما ذكرته وكالة الأنباء السعودية، السبت، أوضح المدير الطبي للعيادات التخصصية، الدكتور حامد المفعلاني، أن حالات الأمراض النفسية التي يعاني منها النازحون متنوعة ومتشعبة، مشيراً إلى أنها تشمل حالات الاكتئاب النفسي، والبكم، وحالات نفسية عدوانية.

وبيَّن أن تلك الأسباب دفعت الحملة السعودية -من خلال العيادات التخصصية السعودية- إلى الاهتمام بهذا الجانب؛ من أجل إيجاد حلول لكافة المشاكل النفسية التي يعاني منها السوريون، وتحفيزهم على الانخراط في المجتمع الذي يعيشون فيه.

اقرأ أيضاً :

اقتصادي سعودي: اتفاق أوبك على تخفيض الإنتاج كان مفاجئاً

من جهته أكد المدير الإقليمي لـ"الحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء في سوريا"، الدكتور بدر عبد الرحمن السمحان، أن "الجانب النفسي والسلوكي لدى الأشقاء السوريين لا يقل أهمية عن كافة المحاور الإغاثية التي تقدمها الحملة لهم؛ لما له من دور كبير في إشعارهم بالطمأنينة والراحة، إضافة إلى تقويم سلوك الأبناء بالاتجاه الإيجابي ليكونوا قادرين على مواكبة الظروف التي سيمرُّون بها في الوقت الحالي، وفي المستقبل بإذن الله".

مكة المكرمة