السعودية توضح شروط استقبال الحجاج والمعتمرين القطريين

أوضح البيان أن الإخوة القطريين يمكنهم الاستمرار في أداء العمرة في أي وقت (أرشيف)

أوضح البيان أن الإخوة القطريين يمكنهم الاستمرار في أداء العمرة في أي وقت (أرشيف)

Linkedin
whatsapp
الخميس، 20-07-2017 الساعة 16:39


أوضحت وزارة الحج والعمرة في المملكة العربية السعودية الشروط الواجب على المعتمرين والحجاج من دولة قطر القيام بها من أجل تأدية المناسك.

وأوضحت في بيان صادر عنها الخميس أن "الإخوة القطريين يمكنهم الاستمرار في أداء العمرة في أي وقت، وعبر أي خطوط باستثناء الخطوط القطرية، بما في ذلك الخطوط التي تنطلق من الدوحة مروراً بمحطات ترانزيت، ويكون قدومهم عن طريق مطار الملك عبد العزيز في جدة ومطار الأمير محمد بن عبد العزيز بالمدينة المنورة".

وفيما يتعلق بالحج، أوضح البيان أن "القطريين والمقيمين في قطر ممَّن لديهم تصاريح حج من وزارة الحج والعمرة بالمملكة، ومن الجهة المعنية بشؤون الحج في قطر، ومسجلين في المسار الإلكتروني للحج، يمكنهم القدوم جواً عن طريق شركات الطيران الأخرى التي يتم اختيارها من قبل الحكومة القطرية، ويتم الموافقة عليها من قبل الهيئة العامة للطيران المدني في المملكة، وأن يكون قدومهم ومغادرتهم عبر مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة، ومطار الأمير محمد بن عبد العزيز بالمدينة المنورة، فقط خلال موسم الحج لهذا العام 1438هـ، على أنه سيتم التأشير بدخولهم للحج والعمرة عبر المنافذ المذكورة سابقاً، وسيكون قدوم جميع الحجاج من قطر لهذا العام 1438هـ عن طريق الجو، وفي حدود الأعداد المحددة في اتفاقية الحج المتخذة لموسم حج هذا العام 1438هـ".

وأشارت الوزارة، في بيان لها الخميس، إلى أن أعداد تأشيرات المعتمرين القادمين للعام الحالي بلغت أكثر من 6 ملايين و750 ألف تأشيرة، حيث فاقت أعدادهم السنوات الماضية. وأضافت الوزارة أن هذا الرقم في أعداد المعتمرين يعد رقماً قياسياً خلال موسم العمرة لهذا العام.

وفي 5 يونيو الماضي، قطعت كل من السعودية ومصر والإمارات والبحرين علاقاتها مع قطر بدعوى "دعمها للإرهاب"، وفرضت عليها حصاراً برياً وبحرياً وجوياً، في حين نفت الدوحة الاتهامات، مؤكدة أنها تواجه "حملة افتراءات وأكاذيب".

الاكثر قراءة

مكة المكرمة