السعودية توقف وافداً امتهن عمليات تجميل "الإبل" لزيادة قيمتها

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/vzadjj

ضوابط مشددة لعمليات تجميل الإبل بالسعودية

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 08-10-2021 الساعة 10:39
- ما الذي قام به الوافد؟

القيام بعمليات تجميلية للإبل من شأنها تعديل مواصفاتها الخلقية.

- ما الهدف مما كان يقوم به الوافد المصري؟

زيادة قيمتها عند البيع.

أعلنت السلطات السعودية، مساء الخميس، القبض على شخص امتهن عمليات تجميل الإبل بغرض زيادة قيمتها.

وقال المتحدث باسم شرطة المنطقة الشرقية، المقدم محمد الشهري، إنه تم تحديد هوية وافد مصري زائر في العقد الرابع من العمر، امتهن القيام بعمليات تجميلية للإبل من شأنها تعديل مواصفاتها الخلقية بهدف زيادة قيمتها عند البيع.

وأكد المتحدث أنه تم ضبط بعض الأدوات والمستحضرات التي تستخدم في مثل هذه العمليات، واتخذت بحقه الإجراءات النظامية الأولية وإحالته إلى الجهات المختصة.

وأشار إلى أن عملية التوقيف تمت بالتعاون مع نادي الإبل ووفق المتابعة الأمنية للمخالفات وضبط مرتكبيها.

وفي يونيو الماضي، حذر رئيس نادي الإبل، فهد بن حثلين، عبر حسابه في "تويتر"، أن بلاده ستطرد بشكل نهائي أي وافد يثبت تورطه بعمليات التجميل التي تخضع لها الإبل لتفوز بجوائز مسابقات المزاين الكبيرة.

وكشفت السعودية عن خطوة جديدة لمكافحة ظاهرة تجميل الإبل، إذ أعلن نادي الإبل عن تخصيص رقم خاص للتواصل عبر تطبيق "واتساب" يتيح للمبلغين تصوير المخالفة وتحديد موقعها.

ويسمح للملاك فقط بغسل إبلهم وحلق وبرها وتمشيطها واستخدام مثبت الشعر التقليدي لتثبيت الوبر في بعض مناطق جسم الناقة قبل عرضها في ميدان مخصص أمام لجنة التحكيم، ويواجه المخالفون عقوبات تصل للحرمان نهائياً من المشاركة في المهرجانات، بجانب الغرامة المالية.

ورغم كل تلك القيود والعقوبات المفروضة على المخالفين، تسجل السعودية سنوياً العديد من حالات التجميل والعبث بشكل الإبل، لا سيما في مسابقات المزاين التي تحتل بفئاتها المتعددة الأهمية الرئيسة في المهرجانات المتنوعة التي تقام بالبلاد بجوائز تصل لمئات ملايين الريالات.

ويفوق عدد الإبل في السعودية مليون رأس، ويبلغ سعر بعضها ملايين الريالات في مسابقات المزاين، فيما تولي المملكة اهتماماً رسمياً متزايداً بتربية تلك الحيوانات، من خلال ترقيمها والإشراف عليها.

وبدأت السعودية، في السنوات القليلة الماضية، بفرض شروط مشددة وإصدار تشريعات تحظر إجراء عمليات التجميل للإبل بشكل عام، بعد تسجيل حالات تجميل يقوم بها أطباء بيطريون للإبل، تشمل تصغير الأذن، وتكبير الوجه، وهي معايير أساسية في اختيار الإبل الفائزة بمسابقات المزاين ذات الجوائز القيّمة.

مكة المكرمة