السعودية.. حكم بالسجن لعصابة غسل أموال ومصادرة 465 مليون ريال

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/5A1V39

السعودية حذرت المواطنين من استغلال حساباتهم البنكية

Linkedin
whatsapp
الأحد، 11-04-2021 الساعة 09:56

- ما قصة العصابة؟

5 مواطنين فتحوا سجلات تجارية لاستيراد المواد الغذائية، وإنشاء حسابات بنكية، وسلموها لوافدين.

- كيف استغلت العصابة السجلات التجارية والحسابات البنكية؟

إيداع مبالغ مالية غير مشروعة المصدر وتحويلها للخارج.

كشفت النيابة العامة السعودية عن صدور حكم بالسجن 106 سنوات لعصابة أموال، ومصادرة 465 مليون ريال (123 مليون دولار).

وقالت النيابة في بيان، السبت، إن 5 مواطنين قاموا بفتح 7 سجلات تجارية لاستيراد المواد الغذائية، وإنشاء حسابات بنكية، وتسليمها لـ16 مقيماً من جنسية عربية؛ بهدف استغلال الحسابات في إيداع مبالغ مالية غير مشروعة المصدر وتحويلها للخارج، مقابل دفع أجر شهري للمواطنين.

وأضافت أن التحقيقات انتهت إلى توجيه الاتهام للمذكورين بغسل الأموال، وذلك بحيازة ونقل وتحويل أموال غير مشروعة.

وأشارت إلى صدور حكم المحكمة المختصة المتضمن عقوبة السجن للمتهمين لمدد بلغ مجموعها 106 سنوات، وغرامة مالية قدرها مليون و80 ألف ريال (287 ألف دولار)، ومصادرة أموال مضبوطة قاربت 5 ملايين ريال (1.3 مليون دولار)، ومبالغ محجوزة في الحسابات البنكية قاربت 2 مليون ريال (533 ألف دولار).

وبينت النيابة العامة أن الحكم تضمن مصادرة قيمة مماثلة للأموال المحولة للخارج، التي تجاوزت 465 مليون ريال (123.9 مليون دولار)، ومنع المتهمين السعوديين من السفر، وإبعاد المتهمين الوافدين عن البلاد بعد انقضاء العقوبة، مشيرة إلى أن العمل جارٍ على إعداد إنابة لاسترداد الأموال من الدول المحول لها.

وأهابت بالمواطنين والمقيمين استشعار خطورة تمكين الغير من استغلال حساباتهم البنكية وسجلاتهم التجارية، وما يشكله ذلك من مساس بالأمن المالي والاقتصادي، مؤكدة مطالبتها بأشد العقوبات وأغلظها تجاه المتساهلين في ذلك.

ومؤخراً صعدت المملكة من حملتها الأمنية ضد شبكات غسل الأموال، حيث أعلنت الأسبوع الماضي، الكشف عن تورط 11 متهماً من جنسية عربية ومواطنين اثنين، بعمليات غسل وتهريب الأموال، ومصادرة 176 مليون ريال (46.6 مليون دولار).

مكة المكرمة