السعودية والإمارات تسجلان أعلى حصيلة يومية بـ"كورونا"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/7XxmxR

انتشار فيروس كورونا زاد بدول الخليج مع توسُّع انتشاره في إيران

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 21-04-2020 الساعة 10:20

وقت التحديث:

الثلاثاء، 21-04-2020 الساعة 19:15

سجلت دول خليجية، اليوم الثلاثاء، إصابات وحالات شفاء جديدة بفيروس كورونا المستجد، في حين أعلنت السعودية و​الإمارات وسلطنة عُمان عن حالات وفاة جديدة بالمرض المنتشر في معظم دول العالم.

وأعلنت وزارة الصحة السعودية تسجيل 1147 حالة إصابة جديدة، في أعلى حصيلة يومية منذ انتشار الفيروس في المملكة، ليرتفع إجمالي المصابين بفيروس كورونا في البلاد إلى 11631.

كما سُجلت 150 حالة تعافٍ، ليصبح مجموع الحالات المتعافية 1640 حالة، في حين ارتفع إجمالي الوفيات إلى 109 بعد تسجيل حالات جديدة.

كما أعلنت وزارة الصحة الإماراتية إجراء أكثر من 30 ألف فحص خلال الساعات الماضية، واكتشاف 490 إصابة جديدة بالفيروس، وهو أعلى معدل يومي، ليرتفع عدد الإصابات إلى 7755.

وسجلت الإمارات أيضاً 83 حالة شفاء رفعت عدد المتعافين إلى 1443، و3 حالات وفاة جديدة، ليصبح عدد المتوفين 46 شخصاً.

وقالت وزارة الصحة العُمانية، في تغريدة نشرتها على "تويتر"، إن مقيماً يبلغ من العمر 53 عاماً، مصاب بفيروس كورونا، توفي اليوم، لترتفع الحالات المتوفية إلى 8 حالات.

كما أعلنت الوزارة تسجيل 98 حالة إصابة جديدة بالفيروس القاتل، وقالت إن 39 من الحالات المصابة الجديدة من العمانيين، و59 حالة لمقيمين على أراضيها.

وأشارت إلى أن عدد المصابين بـ"كورونا" في عموم السلطنة منذ انتشار المرض، ارتفع 1508 حالات.

وفي الكويت، أعلن وزير الصحة الكويتي، د. باسل الصباح، في تغريدة نشرها على حسابه بـ"تويتر" الثلاثاء، شفاء 45 حالة من المصابين بفيروس كورونا.

وأضاف أنه بذلك يكون عدد الحالات التي تعافت وتماثلت للشفاء في الكويت 412 حالة.

كما أعلنت وزارة الصحة عن 85 إصابة جديدة بالفيروس، ليصبح مجموع الإصابات 2080 حالة، توفي من بينها 11 شخصاً.

من جهتها، أعلنت قطر تسجيل 518 إصابة جديدة بالمرض القاتل، في حين تعافى 59 شخصاً آخرين من الفيروس، واستقر عدد الوفيات عند 9 حالات.

وبذلك بلغ مجموع الإصابات بالمرض في قطر 6533 حالة، وعدد المتعافين 614 شخصاً.

جدير بالذكر أن انتشار فيروس كورونا زاد بدول الخليج مع توسُّع انتشاره في إيران، بسبب وقوعها بالضفة المقابلة للخليج العربي ووجود حركة تنقُّل واسعة معها.

وأجبر انتشار الفيروس التاجي دولاً عديدة على إغلاق حدودها البرية، وتعليق الرحلات الجوية، وفرض حظر تجول، وتعطيل الدراسة، وإلغاء فعاليات عدة، ومنع التجمعات العامة، وإغلاق المساجد والكنائس.

وتجاوز عدد المصابين بفيروس كورونا حتى لحظة كتابة الخبر (21 أبريل)، مليونين و503 آلاف، في حين بلغ عدد الوفيات أكثر من 171 ألف حالة، وعدد المتعافين من المرض أكثر من 659 ألف حالة.

مكة المكرمة