السلطات السعودية تعتقل 32 محتجاً بتهمة "إثارة الفوضى"

الأرض التي كانوا بها ملك الحكومة

الأرض التي كانوا بها ملك الحكومة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 27-03-2018 الساعة 22:32


أعلنت وزارة الداخلية السعودية، مساء الثلاثاء، القبض على 32 مواطناً شاركوا في تجمع "مخالف للأنظمة والتعليمات" بالطائف، على إثر إزالة "استراحات" على أراض حكومية، متهمة إياهم بإثارة الفوضى.

وصرح المتحدث الأمني لوزارة الداخلية في بيان رسمي بأنه "عند الساعة الحادية عشرة من صباح يوم الاثنين، باشرت دوريات الأمن في محافظة الطائف تجمعاً لعددٍ من المواطنين أمام مقر المحافظة، على إثر قيام لجنة إزالة التعديات في محافظة الطائف بإزالة استراحات غير نظامية أحدثها بعض المشاركين في التجمع، على أراض حكومية في طريق الشفا السياحي، وذلك بعد رفضهم التجاوب مع تعليمات البلدية المختصة المتضمنة عدم مشروعية إحداثاتهم، وضرورة مبادرة كافة المخالفين بإزالتها".

وأضاف المتحدث: إنه "نظراً لأن ما أقدم عليه هؤلاء يمثل تعدياً على المال العام بوضع اليد على أراض حكومية، وإصراراً على المخالفة بعدم الاستجابة لتعليمات البلدية المختصة بإزالة تعدياتهم خلال المهل الزمنية التي منحت لهم قبل مباشرة لجنة إزالة التعديات واجباتها".

اقرأ أيضاً :

فورين بوليسي: رياح عكسية تواجه بن سلمان في الكونغرس الأمريكي

وأوضح أنه "لأن تجمعهم المخالف للأنظمة والتعليمات فيه إثارة للفوضى، وعدم إدراك للعواقب الوخيمة لما قد يترتب عليه من إخلال بالأمن وتعكير لصفوه، فضلاً عمَّا يمثله من أسلوب خاطئ لإيصال شكواهم للجهات المختصة".

ولفت البيان إلى أنه "حفاظاً على النظام العام واستتباب السكينة، فقد باشرت الجهات الأمنية مسؤولياتها لردع مثل تلك التجاوزات والتصرفات اللامسؤولة، والقبض على (32) شخصاً من متزعميها والمتورطين فيها، جميعهم سعوديون، وإحالتهم إلى النيابة العامة لاتخاذ الإجراءات النظامية بحقهم، فيما تستمر المتابعة لقبض كل من يتبين تورطه في ذلك بأي شكل من الأشكال".

وتجرم السعودية وتمنع بكل حزم وصرامة أي تجمعات عامة أو احتجاجات، سواءً كانت لأسباب سياسية أو اجتماعية، وتعاقب من يقدم على ذلك بأشد العقوبات.

مكة المكرمة