السيطرة على حريق اندلع في مطار الكويت الدولي الجديد

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/5z5nob

من الحريق الذي تعرض له مبنى الركاب الجديد بمطار الكويت

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 28-03-2022 الساعة 17:37
- ماذا قالت "الأشغال العامة" عن الحريق؟

إنه حريق "محدود".

- هل تأثرت حركة الملاحة الجوية في الكويت؟

لم تتأثر وسارت بشكل طبيعي، بحسب "الطيران المدني".

اندلع، اليوم الاثنين، حريق وصف بـ"المحدود" في صالة قيد الإنشاء في مطار الكويت الدولي الجديد، لكنه لم يؤثر على حركة الملاحة الجوية.

وقال المتحدث باسم وزارة الأشغال العامة الكويتية أحمد سعد الصالح، إن جزءاً من مشروع مطار الكويت الدولي الجديد، المعروف باسم (T2)، تعرض لـ"حريق محدود".

وأضاف أن قوة الإطفاء العام "تتعامل مع الحريق"، قبل أن تفيد قوة الإطفاء لاحقاً بأنه تمت السيطرة على الحريق.

بدورها نقلت وكالة "أسوشييتد برس" الأمريكية عن توحيد الكندري المتحدث باسم وزارة الداخلية، أن رجال الإطفاء يحاولون السيطرة على الحريق.

وقال "الكندري" إن سبب الحريق "لم يعرف على الفور"، مشيراً إلى أنه "لم يتضح على الفور ما إذا كان أحد قد أصيب".

في سياق ذي صلة أكدت إدارة الطيران المدني في الكويت، أن حركة الملاحة الجوية في المطار الدولي تسير على نحو طبيعي، ولم تتأثر إثر الحريق المحدود في مبنى الركاب الجديد رقم (2).

يشار إلى أن مشروع توسعة مطار الكويت الدولي (مبنى الركاب 2)، يتصدر أكبر 5 مطارات تحت الإنشاء في دول الخليج.

وكشفت منصة "زاوية" الإلكترونية، التي تتبع شركة "ريفينيتيف" المزودة عالمياً لبيانات السوق المالية والبنية التحتية، أواخر أغسطس 2021، أن توسعة مطار الكويت الدولي تبلغ تكلفتها التقديرية 4.36 مليارات دولار، مشيرة إلى أن المشروع تحت الإنشاء حالياً ويُتوقع إنجازه في الربع الأخير من عام 2022.

وقالت المنصة إن العمل بالمشـروع الكويتي بدأ في مايو 2017، بموجب عقدٍ مدته 6 سنوات، ويعتبر المبنى الجديد عنصراً حاسماً في خطة التنمية للكويت و"رؤية 2035".

وأوضحت أن المطار سيعزز قدرته السنوية للتعامل مع الركاب إلى 13 مليون مسافر سنوياً، مع المرونة في الزيادة إلى 25 مليون مسافر، و50 مليون مسافر في المستقبل.