الشرطة الإندونيسية تتدخل لطرد قرود هاجمت منازل المواطنين

مجموعة من القرود (أرشيف)

مجموعة من القرود (أرشيف)

Linkedin
whatsapp
السبت، 05-08-2017 الساعة 14:44


نشرت إندونيسيا أفراداً مسلحين من الشرطة والجيش لمساعدة السكان بجزيرة جاوة في التصدي لهجمات القرود التي ترتكب أعمال نهب للطعام، ومهاجمة للمسنين والأطفال.

وقال قائد الشرطة، أريس أندي، في تصريحات نشرتها وكالة رويترز، السبت، إن القرود بدأت بالمجيء إلى المنطقة قبل شهرين.

وخلال تلك الفترة استخدمت الشرطة الرصاص ونجحت في طرد القرود، لكنها عاودت المجيء مرةً أخرى.

وأضاف أندى أن أفراد الأمن يستخدمون فخاً لمقاومة القِردة، لكنها ستضطر أيضاً لإطلاق الرصاص "إن اقتضت الحاجة".

وأشار إلى أن دوريات ينفذها قرويون، ومسؤولون محليون مدعومون من الشرطة والجنود، وأفراد من رابطة الصيد، تعمل على طرد القرود.

وقال نشطاء معنيون بحماية الحيوانات إن تدمير المواطن الطبيعية في الغابات تدفع القرود للاشتباك مع البشر.

اقرأ أيضاً :

إنفوجرافيك.. تعرف على فيروس "زيكا" ومخاطره

ورفض النشطاء استخدام الرصاص لطردها. وقالوا إن "قتلها أمر غير مقبول".

وأوضح روبيت هوتول هودا، الذي يعمل في مؤسسة "إنترناشونال أنيمال رسكيو"، في إندونيسيا، سبب مهاجمة القرود منازل المواطنين.

وأضاف: "هي (القرود) تحتاج إلى الطعام".

ولفت هودا إلى أن "موطنها الطبيعي في غابات أشجار التيك (استوائية) والصنوبر، التي تغيرت وأصبحت غابة تجارية".

وزادت جرأة القرود من فصيلة المكاك (طويلة الذيل) في التفاعل مع البشر في مقاطعة بويولالي، وسط جاوة شمالي مدينة سولو الإندونيسية.

مكة المكرمة