الصليب الأحمر: حالات الكوليرا باليمن قد تصل لمليون

الصحة العالمية: مليشيا الحوثي في صنعاء عرقلت وأخرت المساعدات الإنسانية

الصحة العالمية: مليشيا الحوثي في صنعاء عرقلت وأخرت المساعدات الإنسانية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 29-09-2017 الساعة 18:43


أكدت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، الجمعة، أن الوضع الإنساني في اليمن "كارثي"، وأن حالات الكوليرا هناك قد تصل إلى مليون حالة بحلول نهاية العام.

وقال ألكسندر فيت، رئيس بعثة الصليب الأحمر في اليمن، إن جميع الأطراف المتحاربة تستخدم القوة بشكل مفرط؛ ممَّا يؤدي إلى سقوط "عدد هائل" من الضحايا المدنيين.

كما ذكر أنه بالإضافة إلى ذلك بلغ عدد الحالات التي يشتبه بإصابتها بالكوليرا 750 ألف حالة، مع وفاة 2119 حالة. ويتوقع الصليب الأحمر 900 ألف حالة إصابة بالمرض على الأقل بحلول نهاية العام.

وأوضح فيت في تصريحات صحفية بجنيف أن "الوضع تطور في الحقيقة بطريقة درامية للغاية، وأعتقد أنه أمر لا يقل عن كارثة".

وأودت الحرب في اليمن بحياة أكثر من عشرة آلاف شخص منذ اندلاعها في مارس 2015. ويسيطر الحوثيون المدعومون من إيران على كثير من شمالي اليمن، بما في ذلك العاصمة صنعاء.

وفي الوقت الذي لحقت فيه أضرار بميناء الحديدة يأتي الصليب الأحمر بالمواد الطبية، بما فيها الإنسولين، إلى اليمن بالرحلات الجوية غير المنتظمة إلى صنعاء. وتأتي البضائع الأخرى براً في قوافل من الأردن وسلطنة عُمان، وبحراً من الأردن وسلطنة عُمان ودبي.

ومن المقرر أن تصل سفينة تحمل 500 طن أرز من كراتشي في السابع من أكتوبر إلى الحديدة، وهي أول شحنة للصليب الأحمر إلى الميناء منذ فبراير الماضي.

اقرأ أيضاً :

منغصات قد تواجه قيادة المرأة السعودية للسيارة .. تعرف عليها

ودعا فيت جميع الأطراف للسماح بفتح مطار صنعاء أمام الرحلات التجارية التي تحمل إمدادات إغاثة ضرورية، وأن تحرز تقدماً نحو السماح للصليب الأحمر بزيارة أسرى الحرب.

وكانت الصحة العالمية قد اتهمت الأسبوع الماضي مليشيا الحوثي في صنعاء "بتأخير أو عرقلة وصول المساعدات الإنسانية، أو تحرك العاملين في المجال الإنساني، بما في ذلك ما يتعلق بالاستجابة لمرض الكوليرا"، مشيرة إلى وجوب "الالتزام الواضح وفق القانون الدولي الذي يقضي بالسماح بدون عوائق بدخول الإغاثة الإنسانية. هذه العوائق غير مقبولة".

مكة المكرمة