العراق يعود للالتزام بإشارات المرور بعد 16 عاماً من الإهمال

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GyXNqE

حث مديرية المرور العامة الجميع للإلتزام بالإشارات الضوئية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 01-07-2019 الساعة 14:11

بدأت وزارة الداخلية العراقية، اليوم الاثنين، بتطبيق قانون الالتزام بالإشارات المرورية، وذلك بعد 16 عاماً من الإهمال الذي رافق البنية التحتية نتيجة الغزو الأمريكي والفوضى التي عاشتها البلاد.

وحث مدير السيطرة والمخابرة في مديرية المرور، العميد حيدر القصاب، الجميع للالتزام بالإشارات الضوئية في التقاطعات الحيوية، مشيراً إلى أن القانون يخول منتسبي المديرية محاسبة المخالفين للقرار دون استثناء، ومن ضمن ذلك حمايات وسيارات المسؤولين.

وتشهد العاصمة بغداد زحاماً مرورياً يومياً نتيجة لكثرة السيارات التي يفوق عددها خطط أمانة العاصمة، بالإضافة إلى وجود الكتل الكونكريتية وإغلاق الشوارع والأحياء السكنية أمام منازل المسؤولين.

وبسبب الزحام في التقاطعات يتعرض رجال المرور لاعتداءات مستمرة من قبل حمايات المسؤولين الحكوميين أو سائقي سيارات التكسي، وسرعان ما تنتشر هذه الاعتداءات على موقع التواصل الاجتماعي، الأمر الذي دفع السلطات إلى تشريع قوانين تحاسب المعتدين على رجال المرور بتهم "الشروع بالقتل".

وكانت العاصمة بغداد، على سبيل المثال، لم تشهد في كل شوارعها التزاماً بالإشارات المرورية، وحتى في تلك التي فيها التزام محدود فهي قابلة للاختراق بسهولة، ودون عقوبات في أغلب الأحيان، لا سيما من قبل المسؤولين في الدولة وحماياتهم الشخصية.

مكة المكرمة