الغارديان: 19 ألف مصاب في مصر بـ"كورونا"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/X813Wv

غضبت السلطات المصرية من تقرير للصحيفة يتحدث عن انتشار "كورونا" في البلاد

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 16-03-2020 الساعة 09:41

توقعت دراسة كندية نشرتها صحيفة "الغارديان" البريطانية أن العدد الحقيقي للإصابات بفيروس "كورونا" في مصر ربما يصل إلى 19 ألف حالة.

ورجحت الدراسة التي أجراها مختصو الأمراض المعدية في جامعة تورنتو بكندا أن معدلات الإصابة في مصر تفوق الأرقام الرسمية بكثير، مشيرة إلى أن العدد الحقيقي قد يصل إلى 19 ألف إصابة.

ووفقاً لبيانات الصحة العامة وتقارير إخبارية، فإن ما لا يقل عن 97 من الرعايا الأجانب الذين زاروا مصر، منذ منتصف فبراير، تم اكتشاف إصابتهم بالفيروس عند عودتهم إلى بلادهم.

وقالت "الغارديان" إن السياح الأجانب الذين اكتشفت إصابتهم أمضوا معظم الوقت في الرحلات النيلية، التي يعتقد أنها مصدر تفشي المرض في مدينة الأقصر جنوبي البلاد، وهي ذات ثقل كبير في السياحة.

واعتمدت الدراسة على تحليل بيانات الرحلات الجوية وأعداد المسافرين، والقياس على عدد السياح الذين أصيبوا بالفيروس في مصر.

من جانبهم فإن مختصين بالأمراض المعدية من جامعة تورونتو الكندية قد درسوا التضارب بين معدلات الإصابة الرسمية والمرجَّحة في أماكن مثل إيران، ونشروا تصوُّراً سوداوياً عن الانتشار المحتمل للفيروس في مصر.

وقالوا: "بحسب التقدير المتحفظ لنسبة الإصابة بكوفيد-2019، حيث تُقصى الحالات المرتبطة والغامضة، قدَّرنا وصول حجم التفشِّي في مصر إلى 19310 حالات؛ باستعمال مزيج من بيانات الرحلات الجوية وبيانات المسافرين ومعدلات الإصابة".

وتابعوا: "من المرجَّح أن مصر تشهد عدداً كبيراً من حالات الإصابة بكوفيد-2019 لم يُبلغ عنها، وقد يساعد تعزيز قدرات الرعاية السريرية بالصحة العامة على التعرف على الحالات والتعامل معها".

وكانت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية قد قالت، السبت، إن السفينة التي كانت على متنها امرأة أمريكية من أصول تايوانية مصابة بفيروس كورونا المستجد في مصر، أواخر يناير الماضي، قامت بأربع رحلات على الأقل بعد ذلك، ونشرت شهادات ركاب ومسؤولين وأحد أفراد طاقمها تشير إلى أن السلطات لم تتخذ إجراءات حاسمة للتعامل مع الموقف.

وذكرت الصحيفة أن مئات الركاب الأجانب والمصريين ربما تعرضوا للفيروس بين منتصف فبراير وأول مارس.

كما أعلن مسؤولو الصحة في تكساس رصد خمس حالات إصابة بفيروس كورونا، جميعهم كانوا في زيارة لمصر، وقاموا برحلة عبر باخرة يشتبه في أنها السفينة ذاتها وقد عادوا إلى بلادهم يوم 20 فبراير الماضي.

ولم تعترف السلطات المصرية إلا بـ126 حالة إصابة فقط بالمرض، بعدما أعلنت أمس تسجيل 16 حالة إصابة.

وكانت مصر قد أعلنت حالتي وفاة بفيروس كورونا المستجد حتى الآن، الأولى لسيدة مصرية توفيت الخميس الماضي والأخرى لألماني توفي يوم 8 مارس.

مكة المكرمة