الفيضانات تشرد 3 ملايين في الهند وتقتل 76 في نيبال وبنغلادش

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gj8jKa

مقتل 55 شخصاً وإصابة 33 إضافة إلى فقد 30 آخرين في نيبال

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 15-07-2019 الساعة 13:30

وقت التحديث:

الاثنين، 15-07-2019 الساعة 18:17

قال مسؤولون، يوم الاثنين، إن الفيضانات أرغمت أكثر من ثلاثة ملايين شخص على النزوح عن ديارهم في شمال وشمال شرق الهند، في حين ارتفع عدد القتلى في ميانمار ونيبال وبنغلادش إلى 76 شخصاً بعد أيام من تساقط الأمطار الموسمية الغزيرة.

وكانت ولاية بيهار في شمال الهند الأشد نكبة. وقالت حكومة الولاية في بيان إن نحو 1.9 مليون شخص فروا من منازلهم بسبب ارتفاع مستوى المياه، بحسب ما ذكرت وكالة "رويترز".

وبثت قنوات تلفزيونية لقطات للطرق وخطوط السكك الحديدية المغمورة بالمياه في بيهار، ولقطات لأشخاص يخوضون في المياه المتموجة بنية اللون التي بلغت صدورهم وقد حملوا أمتعتهم على رؤوسهم.

من جهتها قالت الحكومة في نيبال، إن عدد من لقوا حتفهم من جراء السيول والانهيارات الأرضية التي وقعت بسبب هطول الأمطار الموسمية الغزيرة، على مدى الأيام الثلاثة الماضية، ارتفع إلى 55، إضافة إلى عشرات المفقودين والمصابين.

وقالت وزارة الداخلية في نيبال، اليوم الاثنين، إنه تأكد مقتل 55 شخصاً وإصابة 33، إضافة إلى فقد 30 آخرين.

وقال المتحدث باسم الصليب الأحمر إنه تم إيواء النازحين النيباليين في مدارس ومبانٍ عامة أخرى، وفقاً لوكالة "رويترز".

ولا يزال منسوب المياه في بعض الأنهار في شرق البلاد فوق مستوى الفيضان، ومن بينها نهر كوسي، الذي يمتد إلى ولاية بيهار في شرق الهند.

وتثير زيادة منسوب ذلك النهر مخاوف شديدة في الهند ونيبال، منذ أن فاضت مياهه عن ضفافه في عام 2008، وغيّر مساره ليغرق مساحات شاسعة ويلحق أضراراً بأكثر من مليوني شخص في بيهار. ولقي نحو 500 شخص حتفهم في الكارثة.

وفي ميانمار قالت السلطات اليوم، إن أكثر من 18 ألف شخص اضطروا إلى النزوح عن ديارهم بسبب الأمطار الموسمية التي سقطت على مدى أيام، وما نتج عنها من ارتفاع المياه بصورة خطيرة في نهرين.

وقالت هيئة إدارة الأزمات إن أربع بلدات على نهري إياروادي وتشيندوين تواجه خطر الغرق بعد ارتفاع المياه في النهرين.

وولاية كاتشين التي تقع في شمال البلاد هي الأكثر تأثراً، إذ نزح 14 ألفاً من سكانها عن ديارهم قرب ضفتي نهر إياروادي.

والأسبوع الماضي، قالت منظمة هيومن رايتس ووتش الحقوقية في بيان إن الفيضانات والانهيارات الأرضية أصابت منذ أوائل يوليو الماضي آلاف الملاجئ في مخيمات اللاجئين بأضرار وسقوط عدد من القتلى والجرحى.

مكة المكرمة