"القبس": توقعات بتجاوز إصابات كورونا 2000 يومياً بالكويت

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/yrPaw7

زيادة التطعيمات من مختلف الشرائح ستكون لها انعكاسات إيجابية على صعيد الإصابات

Linkedin
whatsapp
السبت، 06-03-2021 الساعة 10:10

متى أعلنت الكويت إعادة فرض الحظر الجزئي؟

4 مارس 2021.

كم بلغ إجمالي الإصابات في الكويت؟

أكثر من 198 ألف إصابة.

قالت مصادر حكومية كويتية مطلعة، إن أعداد الإصابات بفيروس كورونا المستجد بالبلاد لن تنخفض في المدى القريب، بل إن منحنى الإصابات مرشح له أن يواصل الارتفاع وبلوغ حاجز 2000 إصابة يومياً. 

ونقلت صحيفة "القبس" المحلية عن المصادر، يوم الجمعة، أن الوضع الصحي في البلاد غير مطمئن، ويحتاج من الجميع التزام أعلى درجات الحيطة والحذر، والتزام الاشتراطات الصحية وتطبيق التباعد الاجتماعي، ومنع التجمعات، وارتداء الكمامات طوال الوقت، مع إقبال الجميع على التطعيم وأخذ اللقاحات المتاحة المضادة لكورونا. 

وأوضحت المصادر أن ارتفاع معدلات التطعيم في البلاد، والالتزام بالاشتراطات الصحية المضادة لفيروس كورونا، سيسهمان في تقليل معدلات الإصابة بالفيروس تدريجياً، شريطة توافر الكميات المناسبة من اللقاحات التي تصل للبلاد تباعاً. 

وأضافت أن زيادة التطعيمات من مختلف الشرائح ستكون لها انعكاسات إيجابية على صعيد الإصابات والوفيات المسجلة في البلاد، مبينةً أن وزارة الصحة تمكنت من تطعيم أكثر من 297 ألف شخص، وبنسبة تصل إلى 6.9% من السكان، حيث من المرجح تصاعد وتيرة التطعيمات مع وصول كميات إضافية من لقاح أكسفورد، الشهر الجاري. 

وعن إمكانية استمرار تصاعد وتيرة الإصابات رغم أخذ التطعيمات، أكّدت المصادر أن اللقاحات فعالة وآمنة وتبدأ فعاليتها في جسم الإنسان بعد مرور فترة تتراوح بين 14 و21 يوماً من الجرعة الأولى، وبنسبة أكبر بعد الجرعة الثانية، لافتة إلى أنَّ زيادة الإصابات تكون لأسباب بعيدة عن التطعيم، كعدم التزام الاشتراطات الصحية، والتجمعات والمخالطة، وهي مشاهد قد تقل بنسبة كبيرة قريباً، خاصة مع بدء الحظر الجزئي في البلاد الأحد المقبل.

ولفتت إلى أن انتشار الفيروس والإصابات به في بعض الدول قد يكون بسبب ظهور سلالات جديدة منه، مشيرة إلى أن وزارة الصحة تراقب مستجدات الوباء محلياً وعالمياً، واتخاذ عدد من الإجراءات الوقائية؛ لضمان عدم دخول أي سلالات جديدة للبلاد.

وفي وقت سابق، نقلت صحيفة "الرأي" المحلية عن مصادر، قولها إن وزارة الداخلية وضعت خطة متكاملة لفرض الحظر الجزئي في البلاد عبر قطاعاتها المختلفة لتوزيع الآليات ورجال الأمن بالتعاون مع الحرس الوطني ووزارة الدفاع في المناطق.

وأوضحت المصادر أن هناك توجيهات أمنية واضحة ومشددة في السماح بالخروج للمرضى، من خلال استخراج "باركود" لمراجعة المستشفيات ومراكز الصحة فقط.

وأضافت: "لن يتم السماح لأي مواطن أو مقيم بممارسة رياضة المشي أو استخدام الدراجات الهوائية وقت الحظر، ومن يخالف ذلك فسوف يتم تسجيل قضية مخالفة الاشتراطات الصحية بحقه وإحالته للنيابة فوراً".

ويوم الخميس الماضي، قرر مجلس الوزراء الكويتي خلال اجتماعه الاستثنائي فرض حظر تجول جزئي في أرجاء البلاد، اعتباراً من الأحد المقبل وحتى الثامن من أبريل المقبل.

وبلغ مجموع الإصابات في الكويت 198110 حالات، منها 184 ألفاً و239 متعافياً، إضافة إلى 1113 حالة وفاة، وفق آخر الأرقام الرسمية المعلنة.

مكة المكرمة