القبض على مرتكبي أول "جريمة" ضد قيادة المرأة في السعودية

الحادث يعد الأول من نوعه في المملكة

الجريمة أثارت غضباً في الشارع السعودي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 05-07-2018 الساعة 08:26

ألقت أجهزة الأمن السعودية القبض على شخصين متهمين بإحراق سيارة امرأة بمنطقة مكة المكرمة، بعد نحو 10 أيام من السماح للمرأة بقيادة السيارة.

وأعلنت إمارة مكة المكرمة في بيان على حسابها الرسمي في "تويتر"، مساء الأربعاء، القبض على شخصين أحرقا مركبة سيدة في محافظة الجموم، وإحالتهما إلى النيابة العامة.
وأوضحت أن أحد المتهمَين "قام بشراء مادة البنزين من إحدى المحطات، وتواصل مع الآخر لمساعدته في فعلته"، ولم يذكر البيان سبب إقدام المتهمَين على إحراق سيارة المرأة.

إلا أن "سلمى الشريف" (31 عاماً)، مالكة السيارة، والتي تعمل محاسِبة بالقرب من مدينة مكة، كانت أكدت للإعلام المحلي أن إحراق سيارتها تم عمداً من قِبل رجال قالت: إنهم "يعارضون قيادة المرأة للسيارات".

 

ونقلت صحيفة "عكاظ" المحلية عن "الشريف" قولها: "أنا أعمل محاسِبة في أحد الأسواق براتب لا يتجاوز 4 آلاف ريال (نحو 1066 دولاراً)، واضطر لتخصيص نصفه للسائق الذي ينقلني لمقر عملي، إضافة إلى تنقّل والديَّ المسنَّين لقضاء احتياجاتهما".
وأضافت: "منذ اليوم الأول للقيادة وأنا أتعرض لألفاظ نابية من بعض الشبان، أسمعهما في الذهاب والإياب؛ إذ يتهكمون علي بالقول: (ما عندنا بنات يسوقون!)".

وأثار الحادث، الذي يعد الأول من نوعه في المملكة، ضجة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، ودشن ناشطون وسم "#حرق_سياره_امراه_في_مكه"، أدانوا فيه الحادث، واعتبر بعضهم أنه إذا كان سبب الحرق هو كون مالك السيارة امرأة وليس بسبب وجود عداء شخصي، فهي "جريمة إرهابية"، ويجب أن يعاقَب الجاني وفقاً لذلك.

وفي 24 يونيو الماضي، احتفلت النساء في السعودية بالسماح لهن بقيادة السيارات لأول مرة، بموجب أمر ملكي.

مكة المكرمة