القرآن والحجاب يشهدان الجلسة الأولى لمجلس النواب الأمريكي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LXKqzn

رشيدة طليب و إلهان عمر أول مسلمتين في مجلس النواب الأمريكي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 04-01-2019 الساعة 14:52

شهد مجلس النواب الأمريكي الجديد حضور الحجاب والقرآن بحادثة فريدة، مع سيطرة الديمقراطيين عليه بعد ثماني سنوات من الأغلبية الجمهورية.

وكان للنائبتين المسلمتين الوحيدتين؛ رشيدة طليب وإلهان عمر، حضور لافت في الاجتماع الأول للمجلس المنتخب.

ولما كان مجلس النواب هذا يعد الأكثر تنوعاً من الناحية العرقية والإثنية، والأكثر تمثيلاً للنساء في التاريخ الأمريكي، فقد شهدت الجلسة بعض الاستثناءات.

إذ حضرت نائبة مدينة ديترويت في ولاية ميشيغان، رشيدة طليب، كأول فلسطينية أمريكية، وألقت القسم مرتدية الثوب الفلسطيني، كما حلفت على نسخة من القرآن كان يملكها أحد المؤسسين الأوائل للولايات المتحدة، الرئيس الأمريكي الثالث، توماس جيفيرسون.

وبحسب صحيفة "ديترويت فري برس" الأمريكية، فإن طليب استعارت هذه النسخة من القرآن الكريم من قسم الكتب النادرة والمجموعات الخاصة في مكتبة الكونغرس.

رشيدة طليب

وبيّنت الصحيفة أن استخدام القرآن الكريم في حلف اليمين يهدف إلى تعريف الأمريكيين بالدين الإسلامي.

وأعربت الأمريكية-الفلسطينية طليب عن فخرها بارتداء ثوب فلسطيني مطرّز؛ لكونه يعزز من هُويتها الفلسطينية.

ودفع ارتداء طليب للثوب الفلسطيني، العديد من الفلسطينيات الأمريكيات إلى نشر صورهن على وسائل التواصل الاجتماعي مرتديات اللباس الفلسطيني.

من جانب آخر أدت الصومالية إلهان عمر قسم اليمين على القرآن الكريم وهي ترتدي الحجاب، نائبة عن ولاية مينيسوتا الأمريكية.

وقالت إلهان: "قبل 23 سنة، من مخيم للاجئين في كينيا، وصلنا أنا وأبي إلى مطار في واشنطن العاصمة".

وكتبت إلهان في تغريدة عبر حسابها على موقع "تويتر"، أمس: "نعود إلى ذلك المطار نفسه عشية أداء عملي كأول صومالية أمريكية في الكونغرس".

ونشرت صورتها بصحبة والدها مبتهجين أثناء سيرهما في مطار رونالد ريجان.

واستلمت النائبة نانسي بيلوسي، من مدينة سان فرانسيسكو في كاليفورنيا، المطرقة من جديد، لتحتل منصبها للمرة الثانية بصفتها رئيسة الأغلبية الديمقراطية.

مكة المكرمة