القضاء المصري يحكم في قضية جنسية نجلي مرسي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GrrAyd

يحمل نجلاه الجنسية الأمريكية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 30-07-2019 الساعة 18:37

حكم القضاء المصري، اليوم الثلاثاء، برفض دعوى إسقاط الجنسية عن نجلي الرئيس المصري الراحل محمد مرسي.

وتقدم المحامي طارق محمود بدعوى لإسقاط الجنسية المصرية عن أسامة وشيماء، نجلي مرسي، لحصولهما على الجنسية الأمريكية دون أخذ إذن من السلطات المصرية، بحسب صحيفة "التحرير الجديد" المحلية.

وجاء في خصوم الدعوى كل من رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، باعتبارهما ممثلين عن السلطات المصرية.

وقالت محكمة تابعة للقضاء الإداري فى حيثيات حكمها: إنه "بفرض صحة ما أكده مقيم الدعوى أن شيماء محمد مرسي العياط، تجنست بالجنسية الأمريكية دون الحصول على إذن السلطات المصرية وفقاً للقانون، فإن ذلك لا يمس مصلحة شخصية ومباشرة لمقيم الدعوى".

وأضافت: إنّ "مناط قبول دعوى الإلغاء هو أن يكون المدعي في حالة قانونية تجعل القرار المطعون فيه مؤثراً تأثيراً مباشراً في مصلحة شخصية خاصة به، وهو من غير المتوافر في الدعوى الماثلة، ومن ثم ينتفي شرط المصلحة اللازم لقبول الدعوى".

وتعاني عائلة الرئيس الراحل محمد مرسي من مضايقات مستمرة من قبل السلطات المصرية، كان آخرها منعهم من تشييع والدهم في مسقط رأسه، بالإضافة إلى حظر إقامة مجلس عزاء خاص به، وتهديدهم إن طالبوا بتحقيق بخصوص وفاة أبيهم.

وتوفي الرئيس السابق "مرسي" في يونيو الماضي، أثناء جلسة محاكمته، بعد 6 سنوات قضاها في السجن، إثر إطاحة قادة الجيش الذين كان يتزعمهم الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي به، صيف 2013، بعد سنة واحدة قضاها في الحكم.

مكة المكرمة