الكعبة المشرفة ترتدي كسوتها الجديدة وسط إجراءات مشددة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/B5RRjj

تعرف باسم كسوة العيد

Linkedin
whatsapp
الخميس، 30-07-2020 الساعة 08:49

أعلنت المملكة العربية السعودية استبدال كسوة الكعبة، وسط إجراءات احترازية اتخذتها السلطات مع بدء مناسك الحج الاستثنائي المحدود هذا العام، للحد من تفشي وباء فيروس كورونا المستجد في أنحاء العالم.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية "واس"، في وقت متأخر الأربعاء، أن "الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي قامت باستبدال كسوة الكعبة كما جرت العادة السنوية".

وأضافت: "قام فريق بتفكيك الكسوة القديمة وتركيب الجديدة، ثم تثبيتها في أركان الكعبة وسطحها وسط إجراءات احترازية".

وبحسب "واس"، تتوشح الكسوة من الخارج بنقوش منسوجة بخيوط النسيج السوداء، كتب عليها لفظ "يا الله يا الله" "لا إله إلا الله محمد رسول الله"، و"سبحان الله وبحمده"، و"سبحان الله العظيم"، و"يا ديان يا منان"، وتتكرر هذه العبارات على قطع قماش الكسوة جميعها.

وتغير كسوة الكعبة بأخرى جديدة في يوم الوقوف بعرفة من كل عام، فيما يعرف بـ"كسوة العيد".

وتتكون الكسوة من أربعة أجزاء، لكل جهة من جهات الكعبة المشرفة جزء خاص بها مثبت عليه الحزام المذهب وما تحته من مطرزات وقناديل.

ويبلغ ارتفاع الثوب 14 متراً، وفي الثلث الأعلى من الكسوة حزام مطرز بالذهب والفضة، كتبت عليه آيات قرآنية بخط الثلث المركب.

وقبل أسبوع رفعت إدارة الحرم المكي الجزء السفلي من كسوة الكعبة المشرفة بمقدار ثلاثة أمتار استعداداً لموسم الحج هذا العام، الذي يأتي بالتزامن مع ظروف استثنائية تعيشها السعودية والعالم بسبب جائحة كورونا.

وبدأ نحو 10 آلاف حاج، جرى اختيارهم من الموجودين بالمملكة، لأداء الركن الأعظم للحج (الوقوف على عرفة) اليوم الخميس، في ظل ظروف استثنائية بسبب جائحة كورونا.

وفرضت السلطات بروتوكولاً صحياً وإجراءات أمنية مشددة؛ للحيلولة دون تفشي الوباء بين الحجيج، وأوقفت أكثر من 240 ممن حاولوا دخول المشاعر دون تصريح.

مكة المكرمة