الكويت الأولى عربياً في فئة الدول الأكثر تنمية للشباب

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/mrwdjd

من بين مبادرات الكويت تزويد الأطفال بالمهارات الحياتية

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 13-08-2021 الساعة 22:56
- لماذا دعمت الكويت تنمية الشباب؟

تسعى إلى الاستثمار برأس المال البشري وتنميته.

- ما الجهود التي قدمتها الكويت بمجال تنمية الشباب؟

وضع 6 مشروعات سيتم تنفيذها مع المكاتب الأممية في مجالات تحسين مؤشرات الأداء.

تصدرت الكويت الدول العربية وحلت بالمرتبة الــ27 عالمياً في مؤشر تنمية الشباب العالمي 2020 الصادر عن اتحاد الكومنولث هذا العام.

ووفق ما ذكرت صحيفة "القبس" المحلية، الجمعة، قال المدير العام للهيئة العامة للشباب مشعل الشاهين الربيَّع، إن احتلال الكويت المركز الـ27 عالمياً، متصدرة الدول العربية، يعكس أهداف رؤية "كويت جديدة 2035" المتمثلة في الاستثمار برأس المال البشري وتنميته، وعلى وجه الخصوص رأس المال الشبابي.

وأضاف: "تم إدراج دولة الكويت ضمن فئة الدول الأكثر تنمية للشباب إلى جانب سنغافورة والنرويج وفنلندا وألمانيا وكوريا الجنوبية واليابان".

وأوضح "الربيَّع" أن "هذه الجهود ليست وليدة اليوم، وإنما جاءت كنتيجة لجهود متواصلة امتدت على مدى عامين"، مشيراً إلى أن هذه الجهود جاءت بدعم من قبل مجلس الوزراء الكويتي.

وأشار إلى أن هذه الجهود أثمرت عن وضع 6 مشروعات سيتم تنفيذها مع المكاتب الأممية في مجالات تحسين مؤشرات الأداء المتعلقة بتنمية الشباب، وتمكين الشابات في ريادة الأعمال، وتعزيز المهارات الرقمية لدى الشباب، وتأهيل الشابات للانخراط بسوق العمل، وتزويد الأطفال بالمهارات الحياتية، وتعزيز الصحة النفسية لدى الأطفال.

وبين أنه تم إدراج هذه المشروعات تحت مظلة السياسة الوطنية للشباب، إلى جانب المشروعات التنموية الأخرى القائمة، منوهاً بأن مجلس إدارة الهيئة العامة للشباب وافق على تنفيذ هذه المشروعات.

وشدد الربيَّع على أن الهيئة ماضية في نهجها الذي يدعم الشباب ويشجعهم، وأن الشباب على قمة أولويات الدولة لأنهم الركيزة الأساسية للتنمية والتقدم على جميع المستويات.

مكة المكرمة