الكويت تحظر أخذ الجمعيات الخيرية نسبة من التبرعات

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/9VKpXb

تهدف الإجراءات الجديدة إلى تحقيق التزام هذه الأنشطة بالأطر القانونية

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 05-01-2021 الساعة 08:28
- ما المحاذير الجديدة التي أكّدتها الحكومة الكويتية؟

منع جمع المبالغ النقدية والتبرعات العينية بشكل شخصي.

- ما الطريقة الرسمية لجمع التبرعات؟

عبر التبرع الإلكتروني.

أعلنت الحكومة الكويتية، يوم الاثنين، أنه يحظر على الجمعيات الخيرية في البلاد أخذ نسبة من أموال التبرعات؛ في إطار عمل السلطات على تنظيم عمل المنظمات والجمعيات الخيرية.

وذكرت صحيفة "القبس" المحلية أن مجلس الوزراء كلف وزارة الشؤون الاجتماعية باتخاذ الإجراءات الخاصة لتنفيذ توصية لجنة الشؤون القانونية بشأن الضوابط والشروط وإجراءات تنظيم الترخيص لبعض الجمعيات الخيرية والمبرات المعنية بجمع الأموال لسداد الدية والتعويضات المرتبطة بها.

وتهدف الإجراءات الجديدة إلى تحقيق التزام هذه الأنشطة بالأطر القانونية، وضمان عدم استغلالها في عمليات غسل الأموال والإرهاب وأي شبهات تطولها.

وأشارت الحكومة إلى أن هذه الإجراءات تضمن الاستمرار في العمل بآلية جمع الدية والتعويضات كمشروع خيري تطبق عليه الضوابط المنظمة للعمل الخيري، مع استبعاد المبرات واقتصار قبولها من الجمعيات الخيرية.

وحظرت الحكومة جمع المبالغ النقدية أو التبرعات العينية بشكل شخصي، مشددة على أن تكون التبرعات المالية من خلال أجهزة "الكي نت" والرابط الإلكتروني. 

كما حظرت الحكومة على الجمعية أخذ نسبة من أموال التبرعات، كما شملت التوصيات إجراءات تكفل عدم تكرار السلبيات والمحاذير التي برزت في الممارسات السابقة من تجمهر وتجمعات وخطابات وغير ذلك من محاذير، وفق الصحيفة.

وسبق أن حذرت الحكومة الكويتية، في نوفمبر الماضي، من حملات لجمع تبرّعات تقوم بها شركات ومكتبات إسلامية تحت غطاء إنساني أو ديني.

وشددت على أنه في حال ضبطت جمعيات أو شركات أو حتى أشخاص يعلنون بأي وسيلة عن جمع تبرعات فإنه يتم اتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم وتحويلهم إلى النيابة العامة.

مكة المكرمة