الكويت تدرس حجر المقيمين "داخلياً" بعد عودة الطيران

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Zekz8W

مطار الكويت سيبدأ استقبال المواطنين القادمين من الخارج الأحد

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 05-02-2021 الساعة 18:25
- ما هي آلية الحجر المؤسسي التي تبحث الكويت تطبيقها؟

حجر لمدة 7 أيام للمواطنين القادمين من الخارج على نفقتهم الخاصة، فيما لم يتخذ قرار بشأن الوافدين.

- ما الإجراءات التي فرضتها الكويت مجدداً؟

ألغت أنشطة تتعلق بالتجمعات بشكل كامل، وألغت بعض الأنشطة جزئياً.

تعتزم السلطات الكويتية بحث إجراء حجر مؤسسي للمقيمين القادمين من الخارج بعد إعادة فتح مطار الكويت أمام حركة السفر، في حين بدأت الحكومة تطبيق الإجراءات الجديدة الرامية للحد من تفشي الوباء.

ونقلت صحيفة "الأنباء" المحلية عن مصادر، الجمعة، أن اجتماعاً مرتقباً بين وزارة الصحة واتحاد أصحاب الفنادق الكويتية سيبحث وضع آلية لعمل حجر مؤسسي للمواطنين القادمين من الخارج، اعتباراً من يوم الأحد القادم (7 فبراير).

ويأتي الاجتماع تنفيذاً لتعليمات مجلس الوزراء المتعلقة بحجر المواطنين القادمين من الخارج مؤسسياً لمدة 7 أيام على نفقتهم الخاصة.

وقالت المصادر إن الحكومة ستدرس، خلال الأسبوعين المقبلين، تطبيق الحجر المؤسسي الإلزامي للوافدين في حال إعادة فتح مطار الكويت الدولي أمام المقيمين من جديد.

وسيكون الحجر داخل الكويت هذه المرة وليس خارجها كما كان خلال الفترة الماضية، وهو ما تطالب به شركات الطيران المحلية والإدارة العامة للطيران المدني منذ أشهر.

وقالت المصادر إن القيمة المالية للحجر المؤسسي للمواطنين عن فترة السبعة أيام المحددة حالياً لم تحدد حتى الآن، موضحة أن قراراً سيتخذ في هذا الشأن خلال اليومين القادمين لبدء تنفيذه، بدءاً من الأحد المقبل.

كما أكدت المصادر أن قرار منع الدخول لم يستثنِ أي فئة من فئات الوافدين حتى الآن.

والأسبوع الماضي، علّقت الكويت حركة الطيران للمواطنين والمقيمين؛ في محاولة للحد من تفشي الوباء، على أن يسمح بعودة المواطنين بدءاً من الأحد.

وأشعل القرار أسعار تذاكر الطيران التي وصلت إلى 1400 دينار (4.620 دولاراً) للرحلة القادمة من دبي للكويت.

وقدّر إجمالي التذاكر الملغاة بـ14 ألف تذكرة تبلغ خسائرها مليوناً و400 ألف دينار (4.620 مليون دولار)، بحسب "الأنباء" الكويتية.

وأدت القرارات إلى استمرار بقاء آلاف الوافدين عالقين في محطات الترانزيت بعدما تقطعت بهم السبل.

في غضون ذلك بدأت الجهات الحكومية، اليوم الجمعة، تطبيق إجراءات احترازية مشددة فرضتها الحكومة، أمس الخميس، في إطار خطة محاصرة الوباء.

وتضمنت الإجراءات التي أقرتها الحكومة إغلاق بعض الأنشطة التجارية نهائياً، وإغلاق أخرى بشكل جزئي، وذلك مع تصاعد معدل الإصابات في البلاد.

وتنص القرارات الجديدة على معاقبة موظفي الدولة المخالفين للقرارات بخصم يوم وصولاً إلى 15 يوماً من الراتب.

وبلغ مجموع الإصابات في الكويت حتى آخر إحصائية، صباح الجمعة، 168.250 حالة، في حين بلغ مجموع المتعافين من المرض 160.098 حالة، ووصل عدد الوفيات إلى 962 حالة.

مكة المكرمة