الكويت تدعم لبنان بنصف مليون دولار لتوفير لقاحات كورونا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/7dJJ3P

الهلال الأحمر الكويتي أعلن عن المبادرة اليوم الاثنين

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 24-05-2021 الساعة 19:45

ما هي المنحة الكويتية للبنان لتوفير لقاحات كورونا؟

500 ألف دولار من الهلال الأحمر الكويتي لتوفير اللقاح للمواطنين واللاجئين السوريين والفلسطينيين.

لماذا قدمت الكويت هذه المنحة للبنان؟

لدعم جهوده في مواجهة التحديات الصحية، خاصة في هذه الظروف الراهنة.

قالت جمعية الهلال الأحمر الكويتي، اليوم الاثنين، إنها ستخصص نصف مليون دولار أمريكي لتوفير لقاحات فيروس (كورونا المستجد – كوفيد 19) للشعب اللبناني واللاجئين السوريين والفلسطينيين.

وجاء الإعلان خلال اجتماع وزير الصحة اللبناني حمد حسن، مع نائب رئيس مجلس إدارة جمعية الهلال الأحمرالكويتي أنور الحساوي، ورئيس بعثة الهلال إلى لبنان مساعد العنزي، في بيروت.

وأشاد الوزير اللبناني، في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا)، بـ"الخطوة الإنسانية الكويتية المميزة وغير المسبوقة"، قائلاً: "إن مبادرة الهلال الأحمر الكويتي تأتي ضمن سياق المبادرات الحميدة من الأخوة والأشقاء الكويتيين حكومة وشعباً".

وأضاف أن الخطوة "تتماشى مع استراتيجية وزارة الصحة اللبنانية لتغطية كل المقيمين على الأراضي اللبنانية".

وأوضح أن هذه المبادرة تدعم جهود لبنان في مواجهة التحديات الصحية، بخاصة في هذه الظروف المعيشية والاقتصادية والسياسية، وتأتي ببعديها الصحي الوقائي والإنساني".

كما تأتي الخطوة، بحسب الوزير اللبناني، ضمن مشاريع الدعم الدائمة التي تقدمها الكويت كما هو الحال في دعم المستشفيات الحكومية في لبنان، التي كان آخرها ترميم وتجهيز أقسام الطوارئ فيها.

من جهته، قال نائب رئيس مجلس إدارة جمعية الهلال الأحمر الكويتي، إن هذه المبادرة "مساهمة من الشعب الكويتي إلى الشعب اللبناني الشقيق لتوفير اللقاحات، والتي سيستفيد منها المواطنون اللبنانيون واللاجئون السوريون والفلسطينيون".

وأوضح أن توفير اللقاح يدعم جهود مكافحة الجائحة، التي تحولت إلى مصدر الاهتمام الأول لدى شعوب العالم، وينفذ رغبة جمعية الهلال الأحمر في دعم الفئات الاجتماعية التي تعاني أصلاً من ضعف إمكاناتها وقدراتها الاقتصادية.

ولفت إلى أنشطة الجمعية الإنسانية في لبنان والمستمرة منذ سنوات لدعم شعب لبنان واللاجئين المقيمين، لا سيما تلك التي بذلتها عقب انفجار مرفأ بيروت في أغسطس 2020 الذي خلف دماراً جسيماً.

دعم اللاجئين

من جهته قال رئيس بعثة الهلال الأحمر الكويتي في لبنان، مساعد العنزي، إن المبادرة سيتم تدشينها قريباً بحضور رئيس مجلس إدارة جمعية الهلال الأحمر الكويتي، وبحضور فريق طبي من الكويت وبالتنسيق مع المنظمات الدولية كمفوضية شؤون اللاجئين ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا).

وأكد العنزي حرص الجمعية على دعم اللاجئين الذين زادت الجائحة من أعبائهم وهمومهم المعيشية، وألحقت أضراراً بقدراتهم الاقتصادية، معتبراً أن توفير اللقاح "بات أمراً إنسانياً ملحاً لتمكين اللاجئين من مواجهة المتطلبات المعيشية التي أصبحت أكثر تكلفة بسبب تفشي الجائحة".

ويواجه لبنان أسوأ أزمة اقتصادية منذ نهاية الحرب الأهلية مطلع تسعينيات القرن الماضي؛ وذلك بسبب الخلافات السياسية المتفاقمة بشأن تشكيل الحكومة.

ووصل الاقتصاد اللبناني إلى مرحلة التهاوي مع استمرار تعثر تشكيل الحكومة وربط جميع الدول والمؤسسات الدولية تقديم المساعدات بتشكيل الحكومة الجديدة.

ويستضيف لبنان أكبر عدد من اللاجئين السوريين، حيث تقدر الحكومة عددهم بنحو 1.5 مليون لاجئ، بالإضافة إلى أكثر من 200 ألف لاجئ فلسطيني خاضعين لولاية الأونروا.

مكة المكرمة