الكويت تلزم القادمين إليها بتقديم شهادة خلو من "كورونا"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/ZjEbey

الحكومة ستوفر مختبراً طبياً معتمداً في مطار الكويت الدولي

Linkedin
whatsapp
الخميس، 02-07-2020 الساعة 19:06
- ما أبرز الضوابط التي وضعتها الصحة الكويتية للمسافرين؟

تقديم شهادة "بي سي آر" تثبت خلو المسافر من الفيروس، مع التقيد بالإجراءات الصحية التي تقررها الوزارة من حجر مؤسسي أو صحي.

- متى ستبدأ الكويت استقبال المسافرين؟

مطلع أغسطس المقبل؛ بنسبة 30% مما كانت عليه قبل انتشار الجائحة.

نشرت صحيفة "القبس" الكويتية، اليوم الخميس، البروتوكول الذي أعدته وزارة الصحة للتعامل مع المسافرين من وإلى الكويت بعد إعادة تشغيل المطارات واستقبال المسافرين.

ووافقت الحكومة الكويتية، الاثنين الماضي، على إعادة تشغيل الرحلات التجارية في مطارها الدولي، ابتداءً من أغسطس المقبل، بعد تعليق إجباري فرضته أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد.

ونقلت الصحيفة عن مصدر في اللجنة العليا لإعادة تشغيل الرحلات التجارية أن الشروط التي وضعتها وزارة الصحة في هذا الشأن تتضمن تقديم المسافر شهادة صحية معتمدة (تحليل بي سي آر) تثبت خلوه من الفيروس، وتوقيع تعهد بتنفيذ تعليمات وزارة الصحة المتعلقة بالحجر المؤسسي أو المنزلي.

ويتضمن البروتوكول أيضاً إجراء فحص "بي سي آر" عشوائي على 10% من القادمين للكويت للتأكد من خلوّهم من الإصابة بالفيروس، وقياس درجة الحرارة قبل الصعود للطائرة وعند النزول منها، والالتزام بارتداء الكمامات والقفازات.

وستوفر الحكومة مختبراً صحياً معتمداً تحت إدارة وزارة الصحة، في مطار الكويت الدولي؛ لكي يحصل المغادرون على شهادة صحية معتمدة بخلوهم من كورونا تحسباً لشروط تفرضها الدول على القادمين من الخارج.

وكان المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء الكويتي، طارق المزرم، قال هذا الأسبوع إن المجلس وافق على خطة من ثلاث مراحل لتشغيل الرحلات التجارية من مطار الكويت ذهاباً وإياباً، تبدأ مطلع أغسطس المقبل، بنسبة تشغيل لا تزيد عن 30% وفق الاشتراطات الصحية.

وأعلنت الكويت، في 11 مارس الماضي، تعليق جميع رحلات الطيران التجاري من وإلى البلاد؛ وذلك في إطار إجراءاتها لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجدّ. واقتصرت رحلات العودة من الخارج على الكويتيين وأقاربهم من الدرجة الأولى، في أكبر عملية إجلاء نفذتها الكويت.

مكة المكرمة