الكويت تُبعد وافدين مصريين خالفوا إجراءات منع انتشار "كورونا"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/877wAX

وزارة الشؤون الاجتماعية أشرفت على مغادرة المبعدين

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 18-03-2020 الساعة 17:25

أعلنت وزيرة الشؤون الاجتماعية ووزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية بالكويت مريم العقيل، مغادرة 96 وافداً من الجنسية المصرية من المبعَدين إدارياً، على متن طائرة شركة مصر للطيران، التي أقلعت من مطار الكويت الدولي إلى القاهرة، اليوم الأربعاء، وعلى متنها 298 راكباً.

وقالت الوزيرة "العقيل" لوكالة الأنباء الكويتية (كونا)، عقب زيارتها مطار الكويت الدولي، الأربعاء؛ للإشراف على إجراءات مغادرة المُبعَدين إدارياً، إن من بين الركاب الـ298 هناك 96 وافداً مصرياً تم إبعادهم إدارياً، أما البقية فهم من أصحاب تأشيرات الزيارة (الفيزا) التجاریة والعائلية المنتهية، وممن رغب في مغادرة البلاد بناء على طلبه.

وأضافت: إن "من بين هؤلاء الـ96 هناك حالات لمقيمين خالفوا قرارات مجلس الوزراء الأخيرة، المتعلقة بالإجراءات الاحترازية لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد، إضافة إلى حالات لمقيمين خالفوا قانوني الإقامة والعمل وتم ضبطهم من قِبل اللجنة الرباعية، التي تضم ممثلين عن وزارة الداخلية والهيئة العامة للقوى العاملة والبلدية ووزارة التجارة والصناعة".

وذكرت الوزيرة "العقيل" أن حكومة دولة الكويت تكفلت بدفع القيمة المالية لتذاكر الطيران لشركة مصر للطيران لهؤلاء المبعَدين إدارياً.

وأكدت حرص الجهات الحكومیة المعنية بتطبيق الإجراءات القانونية كافة على المقيمين، الذين يخالفون قرارات مجلس الوزراء الأخيرة بشأن منع انتشار فيروس كورونا ومخالفي قانوني الإقامة والعمل، داعيةً جميع المقيمين إلى التزام القرارات والقوانين، وتطبيق الإرشادات والتعليمات الصادرة بهذا الخصوص؛ حتى لا يعرّضوا أنفسهم للمساءلة القانونية.

وكان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية أنس الصالح قال، الثلاثاء، إن إصدار قرار حظر التجول خيار متاح ويطبَّق في حال عدم التزام الابتعاد عن التجمعات.

وأمس، أعلنت وزارة الصحة الكويتية، في آخر حصيلة للمصابين بفيروس كورونا، تأكيد 7 إصابات جديدة بالفيروس، ليصل إجمالي المصابين إلى 130 حالة.

وحتى صباح الأربعاء، أصاب كورونا نحو 199 ألفاً في 162 دولة وإقليماً، واقترب عدد الوفيات من 8000، أغلبهم في الصين وإيطاليا وإيران وإسبانيا وكوريا الجنوبية وألمانيا وفرنسا والولايات المتحدة.

مكة المكرمة