الكويت.. جمع 33 مليون دولار خلال يومين لإطلاق سراح قاتل

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gna39e

الدية بلغت 10 ملايين دينار كويتي (33 مليون دولار) (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 01-05-2019 الساعة 18:25

تمكنت عشيرة "العوازم" في الكويت من جمع مبلغ الدية المطلوبة للإفراج عن قاتل الإعلامية هداية السلطان السالم، قبل 18 عاماً.

وأعلنت وسائل إعلام محلية اكتمال جمع مبلغ الدية التي اشترطها ذوو الإعلامية الراحلة، البالغ 10 ملايين دينار كويتي (33 مليون دولار).

وتم ذلك بعد حشد أبناء عشيرة العوازم التي ينتمي إليها القاتل والضابط السابق في الجيش الكويتي، خالد نقا العازمي.

وقال خالد رفاعي، المشرف على الحملة التي انطلقت الأحد الماضي، لصحيفة "الرأي" المحلية: "(..) تم الحصول على مبلغ الدية".

وأوضح رفاعي أن "خالد نقا سيكون بين أفراد عائلته وإخوانه، الأحد المقبل، بعد تسليم مبلغ الدية وإنهاء الإجراءات الإدارية لوزارتي العدل والداخلية".

ويقضي المقدم السابق في الجيش الكويتي عقوبة السجن المؤبد على خلفية حكم قضائي صدر بحقه؛ بعد قتله الإعلامية السالم عام 2001. 

هداية السلطان السالم

وأصيبت الإعلامية الراحلة بست طلقات في الرأس أودت بحياتها، في مدينة الكويت، حين كانت تقود سيارتها إلى مؤتمر المرأة والثقافة.

وفي طريقها توقفت السالم على إشارة مرور في الوقت الذي ترجل فيه العازمي من سيارته وأفرغ ست رصاصات في رأسها من مسدسه المرخص.

وبرر الجريمة بأنه غضب لانتقاد عشيرته في مجلة "المجالس"، التي كانت الإعلامية الراحلة ترأس تحريرها.

وكانت الراحلة مُقربة من الأسرة الحاكمة في البلاد، وإحدى أبرز المُطالِبات بحقوق المرأة السياسية في الكويت، وهي من أوائل من عملن في الصحافة.

وأظهر مقطع فيديو على "تويتر" حالة من الفرح بين أبناء القبيلة بعد نجاح الحملة.

ورصد "الخليج أونلاين" ردود فعل متباينه تجاه القضية بين من مجّد خالد نقا، وبين من استهجن ذلك معتبرين أن قبول الدية لا يعني إنكار الجريمة.

واعتبر ناشطون أن استنفار أبناء القبيلة لجمع الدية يناقض واقع الحال لمواطنين كويتيين وآخرين من فئة البدون يشكون من العوز والفقر.

 

مكة المكرمة